safinateltatawor.

مرحبا بكم في منتداكم الغالي ويشرفنا الانضمام <a target="_blank" href="/rate-11193-safinateltatawor.forumalger.ne.html"><img src="/images/ratex.gif" alt="رشحنا في دليل عرب في بي التطويري" border=0></a>
safinateltatawor.

منتدى علمي اعلامي متطور ومتعدد النشاط والخدمات

منتدى علمي وتربوي وثقافي ومتعدد النشاط
يرحب ويشكر زواره الكرام ويرحب بهم دائما
ان الارادة والعمل والجهد الكبير والايمان بالله
هما وحدهما القوة الحقيقية في التطور والنجاح
رشحنا في دليل المواقع - نيوستايل

المواضيع الأخيرة

» تعريف مرض المعدة
الأربعاء يونيو 01, 2011 12:44 am من طرف Admin

» مرض الدفتيريا
الأربعاء يونيو 01, 2011 12:23 am من طرف Admin

» مرض التيفوئيد
الأربعاء يونيو 01, 2011 12:09 am من طرف Admin

» تعريف مرض الطاعون
الثلاثاء مايو 31, 2011 11:32 pm من طرف Admin

» تعريف مرض الكوليرا
الثلاثاء مايو 31, 2011 11:25 pm من طرف Admin

» تعريف مرض الملاريا
الثلاثاء مايو 31, 2011 11:05 pm من طرف Admin

» تعريف مرض الصرع
الثلاثاء مايو 31, 2011 10:42 pm من طرف Admin

» مرض الهبرس
الثلاثاء مايو 31, 2011 8:40 pm من طرف Admin

» مرض الزهري
الثلاثاء مايو 31, 2011 8:22 pm من طرف Admin

نوفمبر 2017

الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    فوا الزيتون

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 478
    نقاط : 834
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/01/2011

    فوا الزيتون

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد مايو 29, 2011 11:01 am


    فوائد الزيتون للشعر فوائد الزيتون للبشره فوائد زيت الزيتون للجسم فوائد زيت الزيتون للعظام
    يعتبر الزيتون من أقدم النباتات التي عرفها الإنسان وغرسها
    واستثمرها واستخرج زيتها الثمين واستعمله كغذاء ودواء. وقد ورد ذكره
    في كتابات صينية والتوراة والإنجيل والقرآن الكريم، اذو وصفت الزيتونة
    بأنها شجرة مباركة
    وثمرة الزيتون و حيدة البذرة، وجلدتها خضراء لامعة تتحول إلى اللون
    السود الأرجواني حين نضجها، وتحتوي على مركبات تدعى الجلوكوسيدات
    وفي الزيتون 85% من الأملاح المعدنية «الفوسفور، البوتاسيوم، الكبريت
    الماغنسيوم، الكالسيوم، الحديد، النحاس، الكلور.

    ومعظم الفيتامينات أ، ب، سي، آي وتعطى المائة جرام منه حوالي 224
    سعرة حرارية. وثمار الزيتون الناضجة لها قيمة غذائية عالية لما فيها
    من نسبة مرتفعة من الزيت وصفات قديمة جاء في الكتب الطبية القديمة أن
    الزيتون يفتح الشهية للطعام ويقوي المعدة ويفتح السدد، ويساعد على
    الهضم ويقوي الجسم
    وبالإضافة إلي ثمار الزيتون فإن الأوراق مفيدة إذا
    مضغت، إذ يمكن أن تعالج التهابات اللثة والقلاع وأورام الحلق، وغير
    ذلك من الأمراض. أما نوى الزيتون فتستخدم لعلاج الربو والسعال
    كتبخيرة
    دراسات حديثة وصفت الزيتون وزيته في الطب الحديث بأنه مغذ ملين، مدر
    للصفراء مفتت للحصى، مفيد لمرضى السكري، والإمساك

    وينصح خبراء التغذية والصحة العامة بتناول ملعقة أو ملعقتين من
    الزيت مرة في الصباح ومرة قبل النوم

    ويفيد الزيتون في حالات الإصابة بالخراجات والدمامل وفقر الدم
    والأكزيما وتشقق الأيدي والقوباء والكساح والروماتيزم والتهاب
    الأعصاب، إضافة إلى ذلك يستعمل كعلاج لتساقط الشعر بفرك فروة الرأس
    بزيت الزيتون مساء لمدة عشرة أيام وتغطى طيلة الليل ثم يغسل الشعر في
    الصباح، ولمعالجة النقرس تنقع كمية من زهور البابونج في زيت الزيتون
    وتنشر في الشمس أربعة أيام ثم يفرك بها مكان الألم، ولعلاج الأكزيما
    وتشقق اليدين تدهن المناطق المصابة بزيت الزيتون والجليسيرين وبشكل
    عام يمكن القول إن الزيتون من الثمار المفيدة التي تقوي الجسم وتقيه
    من الأمراض
    أســـرار وإعجـــاز
    لأول مرة في التاريخ اجتمع ستة عشر من أشهر علماء الطب في العالم في
    مدينة روما في الحادي والعشرين من شهر أبريل عام 1997 م ليصدروا
    توصياتهم وقراراتهم الموحدة حول موضوع ( زيت الزيتون و غذاء حوض البحر
    المتوسط )

    وأكدوا في بيانهم أن تناول زيت الزيتون يسهم في الوقاية من مرض شرايين
    القلب التاجية وارتفاع كولسترول الدم ، وارتفاع ضغط الدم ، ومرض السكر
    ،والبدانة ، كما أنه يقي من بعض السرطانات

    فحتى عام 1986 لم يأبه أحد من الباحثين الأمريكيين والأوروبيين بزيت
    الزيتون ، وما أن طلع علينا الدكتور غرندي في دراسته التي ظهرت عام
    1985 ، والتي أثبت فيها أن زيت الزيتون يخفض كولسترول الدم حتى توالت
    الدراسات والأبحاث تركز اهتمامها حول فوائد زيت الزيتون ، وتستكشف
    يوما بعد يوم المزيد من أسرار هذا الزيت المبارك الذي أتى من شجرة
    مباركة

    قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
    كلوا الزيت وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة" صحيح الجامع الصغير 4498
    وكيف لا تكون الشجرة مباركة ، وقد أقسم الله تعالى بها أو بأرضها –
    على اختلاف بين المفسرين – في قوله تعالى

    والتين والزيتون

    وكيف لا تكون مباركة ، وقد شبه الله تعالى نوره بالنور الصادر عن
    زيتها حين قال

    يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية

    فالشجرة مباركة .. والزيت مبارك .. ولكن كثيرا من الناس عنه غافلون .
    فزيت الزيتون هبة السماء للإنسان . عرف القدماء بعضا من فوائده ،
    وأدرك الطب الحديث – منذ سنوات معدودات – بعضا آخر منها .
    عرفنا حديثا أن زيت الزيتون يقي من مرض العصر .. جلطة القلب ، ويؤخر
    من تصلب الشرايين. وتلاشت الأسطورة التي كانت تقول أن زيت الزيتون
    يزيد كولسترول الدم ، ذلك الشبح الذي يقض مضاجع الكثيرين . وتبين
    للعلم الحديث أن زيت الزيتون عدو للكولسترول ، يحاربه أنى كان في جسم
    الإنسان
    والحقيقة أن الأمريكان يغبطون سكان حوض البحر الأبيض المتوسط على
    غذائهم ، فهم يعرفون أن مرض شرايين القلب التاجية أقل حدوثا في
    إيطاليا وأسبانيا وما جاورهما مما هو عليه في شمال أوروبا والولايات
    المتحدة . ويعزو الباحثون ذلك إلى كثرة استهلاك زيت الزيتون عند سكان
    حوض البحر المتوسط ، واعتمادهم عليه كمصدر أساسي للدهون في طعامهم
    بدلا من السمنة ( المرجرين ) والزبدة وأشباهها .

    يقول كتاب Heart Owner Handbook الذي أصدره معهد تكساس لأمراض القلب
    حديثا : "إن المجتمعات التي تستخدم الدهون اللامشبعة الوحيدة (وأشهرها
    زيت الزيتون) في غذائها كمصدر أساسي للدهون تتميز بقلة حدوث مرض
    شرايين القلب التاجية ، فزيت الزيتون عند سكان اليونان وإيطاليا
    وإسبانيا يشكل المصدر الأساسي للدهون في غذائهم ، وهم يتميزون بأنهم
    الأقل تعرضا لمرض شرايين القلب وسرطان الثدي في العالم أجمع . وليس
    هذا فحسب ، بل إن الأمريكيين الذين يحذون حذو هؤلاء يقل عندهم حدوث
    مرض شرايين القلب

    الزيتون في القرآن

    وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ
    نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُخْرِجُ مِنْهُ
    حَبًّا مُتَرَاكِبًا وَمِنَ النَّخْلِ مِنْ طَلْعِهَا قِنْوَانٌ
    دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ
    مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انظُرُوا إِلَى ثَمَرِهِ إِذَا
    أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لآيات لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ
    (99). سورة الانعام

    وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَ جَنَّاتٍ مَعْرُوشَاتٍ وَغَيْرَ مَعْرُوشَاتٍ
    وَالنَّخْلَ وَالزَّرْعَ مُخْتَلِفًا أُكُلُهُ وَالزَّيْتُونَ
    وَالرُّمَّانَ مُتَشَابِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ كُلُوا مِنْ
    ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَءاتُوا حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ وَلا
    تُسْرِفُوا إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ (141) سورة الانعام
    هُوَ الَّذِي أَنزَلَ مِنْ السَّمَاءِ مَاءً لَكُمْ مِنْهُ شَرَابٌ
    وَمِنْهُ شَجَرٌ فِيهِ تُسِيمُونَ(10) يُنْبِتُ لَكُمْ بِهِ الزَّرْعَ
    وَالزَّيْتُونَ وَالنَّخِيلَ وَالْأَعْنَابَ وَمِنْ كُلِّ
    الثَّمَرَاتِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لايَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (11)
    سورة النحل

    وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً بِقَدَرٍ فَأَسْكَنَّاهُ فِي
    الأَرْضِ وَإِنَّا عَلَى ذَهَابٍ بِهِ لَقَادِرُونَ(18) فَأَنشَأْنَا
    لَكُمْ بِهِ جَنَّاتٍ مِنْ نَخِيلٍ وَأَعْنَابٍ لَكُمْ فِيهَا
    فَوَاكِهُ كَثِيرَةٌ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ(19) وَشَجَرَةً تَخْرُجُ
    مِنْ طُورِ سَيْنَاءَ تَنْبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِلآكِلِينَ (20)
    وَإِنَّ لَكُمْ فِي الأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُسقِيكُمْ مِمَّا فِي
    بُطُونِهَا وَلَكُمْ فِيهَا مَنَافِعُ كَثِيرَةٌ وَمِنْهَا
    تَأْكُلُونَ(21) وَعَلَيْهَا وَعَلَى الْفُلْكِ تُحْمَلُونَ (22).
    سورة المؤمنون
    اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ
    فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا
    كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لا
    شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ
    تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ
    يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ
    شَيْءٍ عَلِيمٌ (35) سورة النور
    فَلْيَنْظُرِ الإِنسَانُ إِلَى طَعَامِهِ (24) أَنَّا صَبَبْنَا
    الْمَاءَ صَبًّا(25) ثُمَّ شَقَقْنَا الأَرْضَ شَقًّا(2)
    فَأَنْبَتْنَا فِيهَا حَبًّا (27) وَعِنَبًا وَقَضْبًا (28)
    وَزَيْتُونًا وَنَخْلا (29) وَحَدَائِقَ غُلْبًا (30) وَفَاكِهَةً
    وَأَبًّا (31) مَتَاعًا لَكُمْ وَلأَنْعَامِكُم ْ(32). سورة عبس
    وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ (1) وَطُورِ سِينِينَ (2) وَهَذَا
    الْبَلَدِ الأَمِينِ (3) لَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ
    تَقْوِيمٍ (4) ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ (5) إِلا
    الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ
    مَمْنُونٍ (6) فَمَا يُكَذِّبُكَ بَعْدُ بِالدِّينِ (7) أَلَيْسَ
    اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ (Cool سورة التين
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 478
    نقاط : 834
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/01/2011

    رد: فوا الزيتون

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد مايو 29, 2011 11:03 am


    فوائد زيت الزيتون للشعر و للبشرة عجيب جدا
    فوائد زيت الزيتون للشعر و للبشرة عجيب جدا
    فوائد زيت الزيتون للشعر و للبشرة عجيب جدا
    فوائد زيت الزيتون للشعر و للبشرة عجيب جدا




    زيت الزيتون الأصلي يكون له لون أخضر قاتم ويمكن معرفته باختبار عملي





    فوائد زيت الزيتون :


    - إذا شرب بالماء الحار سكن المغص .


    - يعالج القولون .


    - يطرد الديدان .


    - يفتت الحصى ويصلح الكلى .


    - الاحتقان به يسكن المفاصل .


    - يعالج أوجاع الظهر .


    - يمنع الشيب ويصلح الشعر ويمنع سقوطه .


    - يقطع العفن ويشد الأعضاء .


    - الاكتحال به يقلع البياض ويحد البصر .


    - ينفع من الجرب السلاق .



    كيف تميز بين زيت الزيتون الأصلي والمغشوش ؟


    زيت الزيتون الأصلي يكون له لون أخضر قاتم ويمكن معرفته باختبار عملي بسيط وسريع كما يلي :



    - ضع ملعقة صغيرة من زيت الزيتون على راحة يدك وفركها باليدين جيداً وبحركة سريعة لمدة دقيقه


    تقريباً بعدها شم رائحة زيت الزيتون إذا شعرت بالحرارة ورائحة قوية في يدك يكون الزيتون أصلي .



    كيف نحفظ زيت الزيتون ؟


    - يؤثر الهواء والرطوبة وأشعة الشمس سلباً في زيت الزيتون عند تخزينه ، لذا فالأواني المنزلية لا تصلح ،


    إلا إذا كانت معتمة لمنع تعرض الزيت للضوء .



    - يجب ضبط درجة حرارة الزيتون المخزن ما بين 10 - 15 درجة مئوية ، لأنه بارتفاع درجة الحرارة


    تتعرض الزيوت والدهون للأكسدة الذاتية ، وهو ما يزيد من حموضتها ، ويفسد تركيبها ، فتحول إلى مواد سامة


    تؤثر سلباً على الكبد والكلى والأوعية الدموية .



    زيت الزيتون لا يصلح للغلي ؟


    إن زيت الزيتون من الزيوت التي ترتفع فيها درجة حرارة عم التشبع لذلك يسبب تعرضها للأكسدة في وقت


    قصير جداً .. ناهيك الانحلال السريع والتحلل المائي أثناء استخدامه في الغلي .


    ولذلك فزيت الزيتون غير صالح للغلي ، ولو استخدم مرة أو مرتين فإن خواصه الغذائية تضعف .. كما


    لأن تكرار الغلي قد تسلبه صفاته المميزة .




    خصائص وصفات زيت الزيتون :


    - الزيت البكر الممتاز ( العصرة الأولى ) : مستخلص من أفضل أنواع الزيتون التي قطفت باليد


    أو بآلة صغيرة خاصة .. هذا النوع يتميز بانخفاض نسبة الحموضة فيه .. له مذاق طيب ويفضل


    استخدامه في السلطات ، وفوق أطباق الطعام ، ولا يحبذ الغلي به لأنه سريع الاحتراق .



    - النوع الثاني في الجودة : لونه أميل للاصفرار ونسبة الحموضة فيه مرتفعة ويستخدم بأمان في الغلي .



    - زيت الزيتون الصافي : ينتج عن إعادة عصر الزيتون مرة أخرى عبر مصدر حراري ، وفي


    مصانع كثيرة وهو مثالي في الطهي والغلي .



    يبدو أن كل شجرة الزيتون ( الأوراق والأغصان ) نوى الحبوب والصمغ كلها مفيدة ولا تقتصر


    الثنية على الزيت فقط .



    " كلوا الزيت وادهنوا به "


    أقسم الله تعالى في قرآنه العظيم بالزيتون فقال : ( والتين والزيتون . وطور سينين ) التين 1 – 2

    وأوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم باستعمال زيت الزيتون فقال : " كلوا الزيت وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة " .

    دهش الباحثون حديثا حينما اكتشفوا أن سكان جزيرة كريت في البحر المتوسط هم أقل الناس إصابة بأمراض القلب والسرطان في العالم أجمع . ودهشوا أكثر حينما عرفوا أن أهالي جزيرة كريت يستهلكون زيت الزيتون أكثر من أي شعب آخر ، فحوالي 33 % من السعرات الحرارية التي يتناولونها يوميا تأتي من زيت الزيتون . فما علاقة زيت الزيتون بذلك ؟ وهل للطب الحديث رأي في هذه العلاقة ؟ وما تأثيراته على القلب والكولسترول ؟

    ماذا يقول أطباء الغرب عن زيت الزيتون ؟
    يقول الدكتور " ويليام كاستللي " مدير دراسة فارمنجهام الشهيرة : " إن هناك زيتا واحدا يتمتع بأطول سجل من سلامة الاستعمال في التاريخ هو زيت الزيتون . فلقد تناول زيت الزيتون أجيال وأجيال ، وامتاز هؤلاء بصحة الأبدان وندرة جلطة القلب عندهم . وهذا السجل الحافل بمآثر زيت الزيتون يجعلنا نطمئن لاستعماله ، ونقبل عليه بشغف كبير " .

    ويقول الدكتور " أهرنس " من جامعة كوفلر بنيويورك : " إننا ندرك تماما أن استعمال سكان حوض البحر المتوسط لزيت الزيتون كمصدر أساسي للدهون في الغذاء هو السبب وراء ندرة مرض شرايين القلب التاجية عندهم " .

    وينبه الدكتور كاستللي إلى فوائد استعمال زيت الزيتون في حوض البحر المتوسط فيقول : " رغم أن الناس في حوض البحر المتوسط يتناولون بعض الدهون المشبعة ( السيئة ) المتوافرة في لحم الخروف والقشدة والسمن والجبن ، إلا أنهم يستعملون زيت الزيتون بشكل رئيسي في طهي الطعام . وهذا ما يجعل أمراض شرايين القلب التاجية قليلة الحدوث عندهم " . ويقول أيضا : " إن أفضل طريقة لطهي الطعام وتحضير المأكولات هي باستعمال زيت الزيتون بشكل أساسي ، واستعمال كميات قليلة من زيت الذرة أو دوار القمر ( دوار الشمس ) . فالجسم لا يحتاج إلا إلى كميات قليلة من النوعين الأخيرين " . ويمتاز زيت الزيتون بغناه بالدهون اللامشبعة .

    أما الدكتور تريفيسان من جامعة نيويورك فقد لخص فوائد زيت الزيتون في بحث نشر في مجلة ( جاما ) عام 1990 فقال : " لقد أكدت الدراسات الحديثة التأثيرات المفيدة لزيت الزيتون في أمراض شرايين القلب ، ورغم أن البحث قد تركز أساسا على دهون الدم ، إلا أن عددا من الدراسات العلمية قد أشارت إلى فوائد زيت الزيتون عند مرضى السكري والمصابين بارتفاع ضغط الدم " .

    الأبحاث العلمية الحديثة :

    حتى عام 1986 كانت الكتب الطبية تقول بأن زيت الزيتون لا يؤثر على كولسترول الدم ، فلا يزيده ولا ينقصه . ولكن الأبحاث العلمية الحديثة جدا قد أظهرت أن زيت الزيتون ينقص مستوى كولسترول الدم . وليس هذا فحسب بل إنه لا ينقص من مستوى الكولسترول المفيد في الدم . ومن الثابت علميا أنه كلما ارتفع مستوى هذا النوع من الكولسترول ، قلت نسبة الإصابة بجلطة القلب .

    وقد أظهرت دراسة نشرت عام 1990 في مجلة جاما الأمريكية الشهيرة أن مستوى ضغط الدم ، وسكر الدم ، والكولسترول كان أقل عند الذين كانوا يكثرون من تناول زيت الزيتون . وقد أجريت تلك الدراسة على أكثر من مئة ألف شخص .

    زيت الزيتون وارتفاع ضغط الدم :

    أجرى الدكتور " ويليامز " من جامعة ستانفورد الأمريكية دراسة على 76 شخصا غير مصاب بأية أمراض قلبية لمعرفة تأثير زيت الزيتون على ضغط الدم . فوجد الباحثون أن ضغط الدم قد انخفض بشكل واضح عند الذين تناولوا زيت الزيتون في غذائهم اليومي . وكان انخفاض ضغط الدم أشد وضوحا عند الذين تناولوا 40 جراما من زيت الزيتون يوميا .

    زيت الزيتون ومرض السكر :

    ينجم مرض السكر عن نقص أو غياب في إفراز الأنسولين من البنكرياس ، مما يؤدي إلى زيادة مستوى السكر في الدم وقد أوصى الاتحاد الأمريكي لمرضى السكر ، المصابين بمرض السكر بتناول حمية تعطى فيه الدهون بنسبة 30 % من الحريرات على ألا تتجاوز نسبة الدهون المشبعة ( كالدهون الحيوانية ) عن 10 % . وأن تكون باقي الدهون على شكل زيت زيتون وزيت ذرة ، أو زيت دوار الشمس .

    فوائد أخرى لزيت الزيتون :

    ذكرت دائرة المعارف الصيدلانية الشهيرة " مارتندل " أن زيت الزيتون مادة ذات فعل ملين لطيف ، ويعمل كمضاد للإمساك . كما أن زيت الزيتون يلطف السطوح الملتهبة في الجلد ، ويستعمل في تطرية القشور الجلدية الناجمة عن الأكزيما وداء الصدف .

    ألم يقل رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ائتدموا بالزيت .. وادهنوا به " ( صحيح الجامع الصغير 18 )

    وقد وصف الله تعالى هذه الشجرة بأنها مباركة ، فقال :

    ( يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية ) النور : 35

    فالشجرة مباركة .. والزيت مبارك .. وهنيئا لمن نال من تلك البركات



    حقائق مفيدة حول زيت الزيتون:

    فوائد زيت الزيتون:
    القيم الغذائية:
    يكتشف الإنسان الآن ما قد اكتشفه سكان حوض المتوسط منذ عدة قرون، وذلك بأن زيت الزيتون الصحي هو عنصر أساسي من عناصر الحياة الجيدة.

    زيت الزيتون

    يستخلص بطريقة فيزيائية، تعتمد على الضغط أو الدفع المركزي بدون أي استخدامٍ للمواد الكيميائية أو المعالجة الحرارية.

    الزيت المستخلص طبيعي 100 %، ويحتوي على مواد طبيعية مانعة للتأكسد.

    يتحلل عند درجة الحرارة 220 درجة مئوية.

    يمكن رفع درجة الحرارة لتبلغ درجة حرارة القلي لعشر مراتٍ على الأقل بدون أي تأثير.

    زيوت نباتية أخرى

    تستخلص باستخدام المحاليل الكيميائية والصودا الكاوية وتحت ضغطٍ عالٍ.

    تحتاج لإضافة مضادات التأكسد كيميائية المنشأ للتمكن من تخزينه.

    تتحلل أفضل أنواع هذه الزيوت عند درجة الحرارة 170 درجة مئوية.

    من الممكن رفع درجات الحرارة لتصل إلى درجة حرارة القلي ثلاث مرات في أفضل الحالات.


    --------------------------------------------------------------------------------

    وقد تبين أن أولئك الذين يستهلكون زيت الزيتون بصورة منتظمة أقل عرضةً للإصابة بمرض السرطان وخاصة سرطان الثدي. فقد بينت الدراسات أن النساء اللواتي يتناولن زيت الزيتون لأكثر من مرة يومياً، تقل احتمالات إصابتهن بسرطان الثدي بنسبة 45%. وقد يكون له تأثير علاجي على القرحة الهضمية كما يمنع تشكل الحصاة الصفراوية.

    ُاكتشف أن الأشخاص الذين يتناولون زيت الزيتون بانتظام أقل عرضةً للإصابة بالنوبات القلبية (وغيرها من أمراض الأوعية الدموية في القلب).

    تبين أن سكان حوض المتوسط أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب مقارنة مع الشعوب الغربية،

    الأمر الذي يُعزى إلى استهلاكهم الكبير لزيت الزيتون (فهو غني بالدهون الأحادية الغير مشبعة وهي دهون جيدة، كما أنها غنية بمضادات الأكسدة التي تساعد على منع تشكل وباء انسداد الشرايين. تشكل الأحماض الدهنية الأحادية المشبعة أكثر من 80 % زيت الزيتون والتي تقاوم التأكسد بشكل أفضل من الأحماض الدهنية المتعددة وتساعد على الحفاظ على المستويات المرتفعة للكولسترول الحميد (hdl)، والمستويات المنخفضة للكولسترول الضار (ldl). كما يستخدم زيت الزيتون للمساعدة على خفض ضغط الدم ونسبة الكولسترول، وبالتالي خفض احتمال التعرض للإصابة بأمراض القلب.

    تحتفظ الأغذية المقلية بزيت الزيتون بقيمة غذائية أعلى مقارنة بتلك المقلية بأنواع أخرى من الزيوت.

    وتدخل مادتان هامتان جداً في تركيب زيت الزيتون، وهما فيتامين E وبوليفون اللتان تعملان معاً. فهما تمنعان تأكسد الأحماض الدهنية مما يقلل من خطر الإصابة بتصلب الشرايين وبعض أنواع الأمراض السرطانية.

    يؤمن زيت الزيتون وقاية جيدة من تجلط الدم وتصلب الشرايين.

    ينشط الكبد والقناة الصفراوية، ويخفض حموضة إفرازات المعدة ويحميها من الإصابة بالقرحة.

    يساعد على الشفاء من أمراض اللثة، ويحافظ على بياض الأسنان.

    يستخدم من قبل الرياضيين لتليين العضلات والمفاصل، وكذلك من قبل النساء للمحافظة على النعومة الطبيعية، لون البشرة الوردي، وكذلك لنمو الشعر بشكل أفضل.

    غني بفيتامينات A1، B1 و E ، والعديد من الأملاح المعدنية.

    تنصح النساء الحوامل بتناوله.

    يساعد على نمو الأطفال والرضع.

    يؤخر ظهور عوارض الشيخوخة.

    يساهم في جعل الطعام ألذ مذاقاً وأسهل في الهضم.


    --------------------------------------------------------------------------------

    فوائد أخرى لزيت الزيتون..
    الاستخدامات البديلة لزيت الزيتون:

    يمكنك حرقة واستخدامه كمصدر للطاقة. استخدم زيت الزيتون قبل اختراع الكهرباء كمصدر للطاقة لإنارة عدة مدن خاصة في سوريا، حيث تم استخدام زيت الزيتون كطاقة ضوئية لإنارة مصابيح الشوارع.

    يمكنك الغسل به.

    تستطيع استخدامه لتزييت المفصلات التي تصدر صوت صرير.

    يدخل في صناعة مواد التجميل، ويستخدمه العرب والهنود كمنشط للشعر.

    يتم تلميع الألماس باستخدام الزيت.

    تدهن به الملوك، والأطفال.

    يعتبر مادة حافظة ممتازة، حيث يحفظ به السمك والجبن، وحتى الخمر يتم الحفاظ عليه بحالةٍ جيدة لعدة سنوات.

    يحافظ على ليونة كل من الجلد والعضلات.

    يعتبر من أهم مواد تصفيف الشعر، كما أكدت العديد من ربات المنزل الإغريقيات.

    ويعتقد بأنه العلاج المثالي للحروق ( بعد مزجه مع الماء والزيزفون).

    وقد نصح بعض الأشخاص باستخدامه نظراً لفوائده الطبية، وقد نقُل عن أحد المزارعين من جزيرة كريت قوله: "عانت زوجتي من ألم الظهر، وقد نصحها أحدهم بتناول ملعقتين من زيت الزيتون صباح كل يوم عندما تكو ن المعدة فارغة. وقد شفيت بعد أن اتبعت هذه الوصفة لمدة عشر أيام. (مأخوذة عن مجلة ناشيونال جيوغرافيك- سبتمبر (أيلول 1999).
    وبالرغم من أننا قد ورثنا زيت الزيتون من العصور القديمة إلا أنه يبقى الأفضل للحفاظ على صحتنا.
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 478
    نقاط : 834
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/01/2011

    رد: فوا الزيتون

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد مايو 29, 2011 11:04 am


    زيت الزيتون



    وقد أوصى أشرف الخلق نبينا محمد - صلى الله عليه وسلم- باستخدامه وقال:] كلوا الزيت وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة[.

    ترى ماهي فوائده ؟؟؟

    تعتبر شجرة ثمار الزيتون (Olea europaea) مصدر غذاء طيب ومقاومة لأمراض النباتات.
    *وعصير أوراق الزيتون أو خلاصتها أو مسحوقها يعتبران مضادا حيويا ومضادا للفيروسات قويا كما أنها مقوية لجهاز المناعة الذي يحمي الجسم من الأمراض والعدوي وتقلل من أعراض فيروسات البرد والجديري والهربس. *والأوراق بها مادة Oleuropein (حامض دهني غير مشبع) مضادة قوية للجراثيم كالفيروسات والطفيليات وبكتريا الخميرة والبروتوزوا, حيث تمنع نموها. ويعتبر زيت الزيتون المحضر من الثمار بالعصر علي البارد (يطلق عليه زيت عذري) أو بالمذيبات.

    ’،

    *ويعالج الحساسية المتكررة ومشاكل الجهاز الهضمي وملين خفيف. ويعالج تورم العقد الليمفاوية والوهن وتورم المفاصل وآلامها وقلة الشهية والجيوب الأنفية المنتفخة ومشاكل الجهاز التنفسي ولاسيما الربو وقرح الجلد والهرش والقلق ومشاكل العدوي ووهن العضلات.

    ’،

    * وكان يستخدمها الإغريق لتنظيف الجروح والتئامها.
    *وهي مضادة للبكتريا والفطريات والطفبلبات والفيروسات وتفيد في البواسير ومدرة خفيفة للبول لهذا كانوا يتناولونها لعلاج النقرس وتخفيض السكر قي الجسم وضغط الدم وتقوية جهاز المناعة ولهذا تفيد في علاج الأمراض الفيروسية ومرض الذئبة والإلتهاب الكبدي والإيدز ومشاكل البروستاتا والصدفية وعدوي المثانة وتحضر خلاصة لهذا الغرض.

    ’،

    *والأوراق بها مادة Oleuropein الفعالة وهي مضادة للأكسدة وتزيل تصلب الشرايين وتعيد للأنسجة حيويتها لوجود فيتامينE.
    * والزيتون به أيضا 3مضادات أكسدة قوية hydroxytyrosol, vanillic acid, and verbascoside التي تفيد في علاج الروماتويد (إالتهاب المفاصل).

    ’،

    *وتناول خلاصة الأوراق قد تسبب أعراض شبيهة بنزلة البرد لأنها تهاجم الفيروسات لكن هذه الحالة تزول بعد عدة أيام مع تناولها. وثمار الزيتون الخضراء هي الثمار الغير ناضجة والبنية هي ثمار ناضجة .
    *ويحتوي الزيت علي نسبة عالية من الدهون الغير مشبعة وفيتامينE,k وفينولات متعددة وكلوروفيل وصبغة pheophytin وsterols و squalene ومركبات تكسبه الرائحة والنكهة.

    ’،

    * وزيث الزيتون لأنه به زيوت غير مشبعة لايتأكسد (يزنخ)لأنها مكونة من حامض أوليك oleic acid التي تقلل نسبة الكولسترول منخفض الكثافة LDL-cholesterol الضاروتزيد نسبة الكولسترول مرتفع الكثافة HDL-cholesterol النافع وهذه الدهون جعلت شعوب البحر الأبيض المتوسط التي تتناول زيت الزيتون بوفرة لاتصاب بأمراض الأوعية القلبية

    ’،

    * يقلل الإصابة بسرطان الثدي.
    * يمنع تكوين حصوات المرارة ويمنع الإلتهابات المعدية ويبطن المعدة للجماية من القرحة وينشط إفراز
    الهورمونات بالبنكرياس ويساعد علي إمتصاص الغذاء بالجهاز الهضمي ولا سيما المعادن والفيتامينات.
    *يعالج الإمساك.
    * ولوجود مادة أوليات يوفرة في ويت الزيتون نجده يساعد علي ترسيب المعادن في العظام ويقويها ولاسيما لدي الأطفال وكبار السن

    ’،

    *يساعد علي تنمية المخ والجهاز العصبي ويحمي الجسم من العدوي ويساعد في نموه ويجدد خلاياه ويمنع تقلص المعدة.
    * مطري للجلد ومغذ له لوجود فيتامينات E و Aو Kو B.
    * ويفضل شرب ماء بوفرة 8كوب مع تناوله


    ولذلك فالدكتور الهاشمي يعتمد في علاجه على زيت الزيتون للقضاء على الأمراض المستعصية.
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 478
    نقاط : 834
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/01/2011

    رد: فوا الزيتون

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد مايو 29, 2011 11:04 am

    مار الزيتون في السنة الثانية من العمر ، وفي السنة السادسة تدفع شجرة الزيتون ثمن تكاليف زرعها .

    تضغط ثمار الزيتون لاستخراج الزيت ، و يصنع صابون زيت الزيتون عبر مزج الزيت بمادة صوديوم هايدروكسايد القلوية المفعول .

    الاجزاء المستعملة في الزيتون :

    الثمرة ، زيت الثمرة ، الاوراق ، قشر الشجرة

    تركيبته :

    يحتوي الزيتون على مادة حامض البنزويك و مادة اخرى هي أوليفيل و كذلك السكر المسمى Mannite : وهو موجود في الاوراق الخضراء و الثمار .

    كذلك يحتوي زيت الزيتون على بلورات Triolein Tripalmitin وهنالك مواد مثل arachidic esters ، وهنالك كمية قليلة من الاسيد المسمى free oleic acid كما يحتوي الزيتون على الماء و المعادن الكثيرة مثل الكالسيوم و الخمائر ، و الفيتامينات ( E . B2. PP . B1 . A ) و كمية الغذاء الموجودة في الزيتون الاسود هي اكثر من تلك الموجودة في الزيتون الاخضر .

    تحتوي اوراق الزيتون على مركبات تسمى Oleuropein acid : وهو قاتل طبيعي لبعض الفيروسات و الباكتيريا و الفطريات .


    استعمالات و فوائد الزيتون الطبية :

    1. الاوراق ذات تأثير قابض و تأثير معقم ، و مغلي الاوراق يستعمل كخافض قوي للحرارة كذلك قشر الشجرة له تأثير خافض للحرارة .
    2. يحتوي ورق الزيتون على مركبات طبيعية وهي تقتل الميكروبات و اجناساً من الفيروسات و الفطريات .
    3. يعالج ورق الزيتون مرضاً حديثاً تم تشخيصه هو ( CFS ) Chronic Fatigue Syndrome
    4. يعالج ورق الزيتون المرض الذي يحدثه فيروس يسمى هيربس .
    5. يساعد ورق الزيتون على تخفيف عوارض المرضى المصابين بمرض نقص المناعة المكتسبة فهو _ اي ورق الزيتون _ يقوي جهاز المناعة ، ويعطي الجسم المؤونة و الذخائر لمكافحة الالتهابات .
    6. يكافح ورق الزيتون وهن و تعب الاجساد ، و الآلام التي تنتج عن الامراض المزمنة و الخطيرة مثل الايدز ، السرطانات ، و يطيّب معيشة المريض ، ويكافح الفيروسات التي تسبب هذه الامراض عن طريقين ، الاولى : تكون عن طريق منع تكاثر الفيروسات ، و الثانية : عن طريق تنشيط و تفعيل اجهزة المناعة لإنتاج خلايا خاصة تقاتل الفيروسات .
    7. ورق الزيتون يستعمل في معالجة امراض الرشح و الانفلونزا التي لا يمكن معالجتها بمضادات الالتهاب .
    8. زيت الزيتون وورق الزيتون مفيد لأمراض القلب حيث تثبت الدراسات الحيوانية بأنه خافض لضغط الدم و خافض للكوليسترول .
    9. زيت الزيتون يلين الطبيعة .
    10. ينعّم البشرة والوجه ، و يستعمل في صناعة زيوت و كريمات الوجه و الصابون .
    11. الدهن بزيت الزيتون يزيل الحكاك و يعالج تكسّر الجلد و السماط و التهاباتها ، ويعالج العقص و الحروق ، و حروق النار و حروق ضربة الشمس
    12. يستعمل زيت الزيتون عن طريق إضافة الادوية و العقاقير اليه في معالجات الجلد و الدهون ، ويقوي زيت الزيتون الشعر و يعطيه لمعاناً و نشاطاً
    13. يساعد ورق الزيتون المغلي في تخفيض مستوى السكر بالدم .
    14. يعالج امراض تشنّج العضلات و المفاصل و آلامها .
    15. زيت الزيتون مدر للبول كما يساعد على إخراج الحصى و الرمل من الكلى عبر البول .
    16. يعالج زيت الزيتون امراض الصدر و يستعمل في امراض التيفوئيد الحمى القرمزية و الطاعون .
    17. يستعمل زيت الزيتون في الحقن الشرجية .
    18. أثبتت الابحاث العلمية فائدة زيت الزيتون في مكافحة السرطان .
    19. زيت الزيتون و الزيتون يقوي البصر و يمنع العشى الليلي بما يحتويه من فيتامين A ، ويمنع ارتخاء الجفون .
    20. مقوي للطاقة الجنسية لما يحتويه من فيتاميني A . E .

    بعض الوصفات:

    علاج الروماتيزم بزيت الزيتون:

    يعالج العضلات والأطراف المصابة بالروماتيزم بتدليكها بزيت

    يعالج العضلات والأطراف المصابة بالروماتيزم بتدليكها بزيت العرعر

    ثلاث مرات يومياً لعدة أسابيع .

    المفاصل الروماتيزمية .. الداء والدواء :

    تدلك المفاصل بزيت أزهار الأقحوان .. والزيت يصنع بإضافة كمية من رؤوس

    الأزهار الصفراء ما يكفي لغمرها من زيت الزيتون في زجاجة محكمة السد .

    وتوضع في الشمس لمدة أسبوعين وتصفى بعد ذلك مع عصر الأزهار بقطعة قماش

    وصفة أخرى لعلاج الروماتيزم و النقرس:

    تمزج كمية من زيت الزيتون (200 غرام) مع فص ثوم مقشور ومفروم، حتى يصبح المزيج متجانساً، ثم يترك لمدة ثلاثة أيام قبل أن يستعمل، تدهن به مواضع الألم ثلاث مرات في اليوم. تكرر الوصفة حتى يتحسن المريض.

    لعلاج الحروق:

    هو علاج مثالي للحروق و ذلك بمزجه مع الماء والزيزفون.

    لعلاج ألم الظهر:

    تناول ملعقتين من زيت الزيتون صباح كل يوم عندما تكو ن المعدة فارغة و ذلك لمده 10 أيأم أو حتى يزول الألم.

    لعلاج تساقط الشعر:

    تدلك فروة الرأس بزيت الزيتون لعدة دقائق ثم يلف الرأس لمدة 12 ساعة، بعد ذلك يغسل بالماء والصابون، تكرر هذه الوصفة عدة أيام حتى يتم الشفاء.

    زيت الزيتون والحد من سرطان الجلد:

    ينتشر وبشكل كبير سرطان الجلد في العديد من دول العالم وخصوصاً ذوي البشرة البيضاء والذين يتعرضون بشكل كبير للشمس ولفترات طويلة وخصوصاً بعد السباحة. ولقد قام أحد الباحثين بدراسة الادهان بزيت الزيتون على الجلد (جميع الجسم) بعد السباحة له تأثير مباشر في المساعدة في الحد من الإصابة بسرطان الثدي.

    زيت الزيتون يقوي الذاكرة:
    يمكن لقطرات من زيت الزيتون تتناولها يوميا ، أن تقيك فقدان الذاكرة وتبقي على أداء دماغك لوظائفه بشكل فعال عند بلوغك سن الشيخوخة، وذلك استنادا إلى ما يقوله فريق علمي من جامعة باري والسر في ذلك- حسب ما يقوله الدكتور انتونيو كابورسو الذي يترأس الفريق العلمي الذي قام بالأبحاث اللازمة قبل التوصل إلى هذا الاستنتاج- هو الحوامض الدهنية غير المتشبعة التي يمكن العثور عليها في الزيتون .

    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 478
    نقاط : 834
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/01/2011

    رد: فوا الزيتون

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد مايو 29, 2011 11:05 am

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ينتمي الزيتون إلى فصيلة النباتات الزيتية، وأشجاره من الأشجار الدائمة الخضرة التي تعمر مئات السنين، وهي قادرة على تحمل الجفاف فترات طويلة أكثر من غيرها من الأشجار. ويذكر أن بلاد الشام كانت أول موطن للزيتون.عن فوائد زيت الزيتون يقول د. محمد مازن حمودة اختصاصي الأمراض الباطنية وأمراض الكلية:



    لقد شوهدت رسوم للزيتون في الآثار المصرية على أضرحة الفراعنة. ويذكر أن الرومان استعملوا خشب الزيتون لصناعة أثاث الكنائس. ولقد ذكرت الكتب القديمة الكثير عن زيت الزيتون، ومن أهم المعلومات التي وردت عن فوائده أنه مقو للبدن، ومنشط للحركة، وأنه يفيد في التقرحات الجلدية الرطبة واليابسة، ويفيد في علاج عرق النسا، والنقرس، كما أن شربه مع الماء الحار يسكن المغص والقولنج، ويدر البول، وأن الادهان به كل يوم يمنع الشيب ويصلح الشعر ويمنع سقوطه.



    لقد تنبه الطب حديثاً إلى فوائد زيت الزيتون بعد أن كان ينصح بالابتعاد عنه، إذ كان يعتبر من الأطعمة الرافعة للكوليسترول، إلا أنه بعد إجراء الدراسات الحديثة عليه تبين العكس، إذ ثبت أن زيت الزيتون يعتبر من العناصر العلاجية لارتفاع الكوليسترول، وأنه يحمي من التأثيرات الضارة للكوليسترول على الأوعية الدموية والقلب.



    وبينت الدراسات أن زيت الزيتون غني بالدهون الأحادية الإشباع، والتي تعتبر من الدهون الجيدة والغنية بمضادات الأكسدة، والتي تمنع ترسب الكوليسترول على جدران الأوعية الدموية .



    ومن ثم تحمي من تصلب الشرايين ومن أمراض القلب والأوعية، وهذه الأحماض الدهنية الأحادية الإشباع تشكل أكثر من %80 من زيت الزيتون، وهي التي تعمل كمقاومة للتأكسد، وبذلك تحافظ على مستويات عالية من الكوليسترول الحميد في الدم (hdl) الذي يحمي القلب والأوعية الدموية، بينما تخفض الكوليسترول الضار )ldl).



    مفيد للأوعية



    كذلك فإن زيت الزيتون يعمل بطريقة مزدوجة في حماية القلب والأوعية الدموية، فهو من ناحية يرفع الكوليسترول الحميد، ومن ناحية أخرى يخفض الكوليسترول الضار.



    وقد لوحظ من خلال الدراسات أن سكان البحر المتوسط الذين يكثرون من تناول زيت الزيتون أقل تعرضًا للإصابة بأمراض القلب والأوعية وارتفاع الكوليسترول من غيرهم.



    ولقد ازدادت في الفترة الأخيرة نسبة استهلاك زيت الزيتون في مختلف أنحاء العالم، بعد انتشار الدراسات العديدة التي تظهر فوائده الصحية، إذ تبين أن زيت الزيتون يزيد من إنتاج البروستاسيكلين، وهي مادة موسعة للأوعية الدموية، ومن ثم تساعد على خفض التوتر الشرياني.



    وثبت كذلك احتواء زيت الزيتون على مواد كيميائية تمنع تخثر الدم، من ثم تقي من حدوث الجلطات الدموية. كما يتميز زيت الزيتون أيضًا بأنه سهل الهضم مقارنة بغيره من الزيوت، وذلك لاحتوائه على دهون قريبة في تركيبها من حليب الإنسان، ولذلك يكون امتصاصه واستقلابه أسرع من غيره من الزيوت.



    الاضطرابات الهضمية



    كما تبين أيضا أنه يساعد الكبد والمرارة على إفراز المادة الصفراوية واطراحها، وأنه يخفف من الإفرازات الزائدة للمعدة، من ثم يقي من الإصابة بالقرحة المعدية.



    وكذلك فإن زيت الزيتون دواء ممتاز لعلاج حالات الإمساك، إذ يمكن علاج الإمساك بإعطاء ملعقة ونصف ملعقة منه قبل الطعام، أو باستعماله مع الماء كحقنة شرجية.



    فاتح للشهية



    يعتبر زيت الزيتون أيضا من المواد المثيرة للشهية (المشهيات)، وذلك لاحتوائه على مادة عطرية تنشط الجهاز الهضمي فتدفع الإنسان للإقدام على تناول الطعام.



    الاضطرابات الجلدية



    أما في علاج الحالات الجلدية، فإن لزيت الزيتون فوائد كثيرة نذكر منها: تطرية الجلد ومعالجة حالات الصدف والإكزيما، وكذلك في علاج الحروق، كما أنه يؤخر ظهور عوارض الشيخوخة وتجعد الجلد، وذلك بسبب غناه بفيتامين (أ). وكذلك فهو يمنع من تساقط الشعر، وذلك بدهن فروة الرأس به كل مساء مدة عشرة أيام مع تغطيتها ليلا، ثم تغسل في الصباح.



    وقد أثبتت دراسة يابانية أجريت حديثا أن دهن الجلد بنوعية جيدة من زيت الزيتون يحميه من الإصابة بسرطان الجلد بعد التعرض لأشعة الشمس، ويعتقد أن سبب ذلك هو احتواؤه على المواد المانعة للتأكسد وهي التي تمتص التأثيرات الضارة للأشعة فوق البنفسجية.



    كما يستعمل زيت الزيتون من قبل الرياضيين لتليين عضلات الجسم ومفاصله، وكذلك من قبل النساء للمحافظة على النعومة الطبيعية للبشرة ولونها، ولتأمين نمو الشعر بشكل أفضل.



    فوائد عديدة



    وكذلك فقد تبين أن نسبة سرطان الثدي تقل كثيرا عند النساء اللواتي يتناولن زيت الزيتون أكثر من مرة يوميا، مقارنة باللواتي يتناولنه بنسبة أقل.



    كما أن زيت الزيتون غني بفيتامين (e) الضروري لتركيب الخلايا ونشاطها الخمائري، ولذلك أثره الكبير في المساعدة على الإخصاب.



    وزيت الزيتون يحتوي أيضا على فيتامين (د)، وهذا الفيتامين ضروري جدا للوقاية من الكساح وتقوس الساقين عند الأطفال، وكذلك من تلين العظام عند الكبار، وبالإضافة إلى ذلك يعتبر زيت الزيتون مصدرًا جيدًا للطاقة إذ يحتوي الغرام الواحد منه على 9 حريرات.


    __________________
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 478
    نقاط : 834
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/01/2011

    رد: فوا الزيتون

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد مايو 29, 2011 11:06 am

    فوائد الزيتون وإنشاء الله ينال إعجابكم وتستفيدو منو وربي يجعلي هو في موازين حسناتي . -امين- يارب

    يقوي عظام الجنين ويبيض الأسنان,زيت الزيتون زيت مبارك وهو من شجرة ذكرت في القرآن الكريم أقسم الله بها , فاحرصي على تناوله وإضافته لطعامك,ومن الفوائد التي لا تعد ولا تحصى:
    **يستخدم لتليين العضلات والمفاصل لمن يعانون من آلامها .

    **يستخدم لتليين البشرة ومنحها اللون الوردي عند المواظبة على استخدامه .

    **تناوله مهم جدا خلال فترة الحمل لأنه يقوي عظام الحامل ويساعد على تقوية عظام الجنين ,وينشط نمو مخ الجنين بعد الولادة .

    **يخفض ضغط الدم بصورة واضحة .

    **يقوي المعدة وهو فاتح للشهية للصغار ومفيد لعلاج حالات تشمع الكبد .

    **بضع قطرات منه يوميا تقوي الذاكرة .

    **مفتت لحصوة المرارة بإذن الله .

    **يخفض نسبة السكر في الدم بنسبة 10% لاحتوائه على مادة الكبريت .

    **يعتبر أفضل علاج للروماتيزم والتهاب المفاصل والالتواءات وذلك بعمل مرهم مكون من رأس ثوم مفروم بشكل ناعم مع 200 غرام من الزيت الزيتون ودهن المنطقة بة .

    **يساعد على بياض الأسنان ويساعد على الشفاء من أمراض اللثة
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 478
    نقاط : 834
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/01/2011

    رد: فوا الزيتون

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد مايو 29, 2011 11:09 am

    يعتبر الزيتون من أقدم النباتات التي عرفها الإنسان وغرسها
    واستثمرها واستخرج زيتها الثمين واستعمله كغذاء ودواء. وقد ورد ذكره
    في كتابات صينية والتوراة والإنجيل والقرآن الكريم، اذو وصفت الزيتونة
    بأنها شجرة مباركة
    وثمرة الزيتون و حيدة البذرة، وجلدتها خضراء لامعة تتحول إلى اللون
    السود الأرجواني حين نضجها، وتحتوي على مركبات تدعى الجلوكوسيدات
    وفي الزيتون 85% من الأملاح المعدنية «الفوسفور، البوتاسيوم، الكبريت
    الماغنسيوم، الكالسيوم، الحديد، النحاس، الكلور.

    ومعظم الفيتامينات أ، ب، سي، آي وتعطى المائة جرام منه حوالي 224
    سعرة حرارية. وثمار الزيتون الناضجة لها قيمة غذائية عالية لما فيها
    من نسبة مرتفعة من الزيت وصفات قديمة جاء في الكتب الطبية القديمة أن
    الزيتون يفتح الشهية للطعام ويقوي المعدة ويفتح السدد، ويساعد على

    الهضم ويقوي الجسم
    وبالإضافة إلي ثمار الزيتون فإن الأوراق مفيدة إذا

    مضغت، إذ يمكن أن تعالج التهابات اللثة والقلاع وأورام الحلق، وغير
    ذلك من الأمراض. أما نوى الزيتون فتستخدم لعلاج الربو والسعال
    كتبخيرة
    دراسات حديثة وصفت الزيتون وزيته في الطب الحديث بأنه مغذ ملين، مدر
    للصفراء مفتت للحصى، مفيد لمرضى السكري، والإمساك

    وينصح خبراء التغذية والصحة العامة بتناول ملعقة أو ملعقتين من
    الزيت مرة في الصباح ومرة قبل النوم

    ويفيد الزيتون في حالات الإصابة بالخراجات والدمامل وفقر الدم
    والأكزيما وتشقق الأيدي والقوباء والكساح والروماتيزم والتهاب
    الأعصاب، إضافة إلى ذلك يستعمل كعلاج لتساقط الشعر بفرك فروة الرأس
    بزيت الزيتون مساء لمدة عشرة أيام وتغطى طيلة الليل ثم يغسل الشعر في
    الصباح، ولمعالجة النقرس تنقع كمية من زهور البابونج في زيت الزيتون
    وتنشر في الشمس أربعة أيام ثم يفرك بها مكان الألم، ولعلاج الأكزيما
    وتشقق اليدين تدهن المناطق المصابة بزيت الزيتون والجليسيرين وبشكل
    عام يمكن القول إن الزيتون من الثمار المفيدة التي تقوي الجسم وتقيه
    من الأمراض
    أســـرار وإعجـــاز
    لأول مرة في التاريخ اجتمع ستة عشر من أشهر علماء الطب في العالم في
    مدينة روما في الحادي والعشرين من شهر أبريل عام 1997 م ليصدروا
    توصياتهم وقراراتهم الموحدة حول موضوع ( زيت الزيتون و غذاء حوض البحر
    المتوسط )

    وأكدوا في بيانهم أن تناول زيت الزيتون يسهم في الوقاية من مرض شرايين
    القلب التاجية وارتفاع كولسترول الدم ، وارتفاع ضغط الدم ، ومرض السكر
    ،والبدانة ، كما أنه يقي من بعض السرطانات

    فحتى عام 1986 لم يأبه أحد من الباحثين الأمريكيين والأوروبيين بزيت
    الزيتون ، وما أن طلع علينا الدكتور غرندي في دراسته التي ظهرت عام
    1985 ، والتي أثبت فيها أن زيت الزيتون يخفض كولسترول الدم حتى توالت
    الدراسات والأبحاث تركز اهتمامها حول فوائد زيت الزيتون ، وتستكشف
    يوما بعد يوم المزيد من أسرار هذا الزيت المبارك الذي أتى من شجرة
    مباركة

    قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
    كلوا الزيت وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة" صحيح الجامع الصغير 4498
    وكيف لا تكون الشجرة مباركة ، وقد أقسم الله تعالى بها أو بأرضها –
    على اختلاف بين المفسرين – في قوله تعالى

    والتين والزيتون

    وكيف لا تكون مباركة ، وقد شبه الله تعالى نوره بالنور الصادر عن
    زيتها حين قال

    يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية

    فالشجرة مباركة .. والزيت مبارك .. ولكن كثيرا من الناس عنه غافلون .
    فزيت الزيتون هبة السماء للإنسان . عرف القدماء بعضا من فوائده ،
    وأدرك الطب الحديث – منذ سنوات معدودات – بعضا آخر منها .
    عرفنا حديثا أن زيت الزيتون يقي من مرض العصر .. جلطة القلب ، ويؤخر
    من تصلب الشرايين. وتلاشت الأسطورة التي كانت تقول أن زيت الزيتون
    يزيد كولسترول الدم ، ذلك الشبح الذي يقض مضاجع الكثيرين . وتبين
    للعلم الحديث أن زيت الزيتون عدو للكولسترول ، يحاربه أنى كان في جسم
    الإنسان
    والحقيقة أن الأمريكان يغبطون سكان حوض البحر الأبيض المتوسط على
    غذائهم ، فهم يعرفون أن مرض شرايين القلب التاجية أقل حدوثا في
    إيطاليا وأسبانيا وما جاورهما مما هو عليه في شمال أوروبا والولايات
    المتحدة . ويعزو الباحثون ذلك إلى كثرة استهلاك زيت الزيتون عند سكان
    حوض البحر المتوسط ، واعتمادهم عليه كمصدر أساسي للدهون في طعامهم
    بدلا من السمنة ( المرجرين ) والزبدة وأشباهها .

    يقول كتاب Heart Owner Handbook الذي أصدره معهد تكساس لأمراض القلب
    حديثا : "إن المجتمعات التي تستخدم الدهون اللامشبعة الوحيدة (وأشهرها
    زيت الزيتون) في غذائها كمصدر أساسي للدهون تتميز بقلة حدوث مرض
    شرايين القلب التاجية ، فزيت الزيتون عند سكان اليونان وإيطاليا
    وإسبانيا يشكل المصدر الأساسي للدهون في غذائهم ، وهم يتميزون بأنهم
    الأقل تعرضا لمرض شرايين القلب وسرطان الثدي في العالم أجمع . وليس
    هذا فحسب ، بل إن الأمريكيين الذين يحذون حذو هؤلاء يقل عندهم حدوث
    مرض شرايين القلب






      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 2:05 pm