safinateltatawor.

مرحبا بكم في منتداكم الغالي ويشرفنا الانضمام <a target="_blank" href="/rate-11193-safinateltatawor.forumalger.ne.html"><img src="/images/ratex.gif" alt="رشحنا في دليل عرب في بي التطويري" border=0></a>
safinateltatawor.

منتدى علمي اعلامي متطور ومتعدد النشاط والخدمات

منتدى علمي وتربوي وثقافي ومتعدد النشاط
يرحب ويشكر زواره الكرام ويرحب بهم دائما
ان الارادة والعمل والجهد الكبير والايمان بالله
هما وحدهما القوة الحقيقية في التطور والنجاح
رشحنا في دليل المواقع - نيوستايل

المواضيع الأخيرة

» تعريف مرض المعدة
الأربعاء يونيو 01, 2011 12:44 am من طرف Admin

» مرض الدفتيريا
الأربعاء يونيو 01, 2011 12:23 am من طرف Admin

» مرض التيفوئيد
الأربعاء يونيو 01, 2011 12:09 am من طرف Admin

» تعريف مرض الطاعون
الثلاثاء مايو 31, 2011 11:32 pm من طرف Admin

» تعريف مرض الكوليرا
الثلاثاء مايو 31, 2011 11:25 pm من طرف Admin

» تعريف مرض الملاريا
الثلاثاء مايو 31, 2011 11:05 pm من طرف Admin

» تعريف مرض الصرع
الثلاثاء مايو 31, 2011 10:42 pm من طرف Admin

» مرض الهبرس
الثلاثاء مايو 31, 2011 8:40 pm من طرف Admin

» مرض الزهري
الثلاثاء مايو 31, 2011 8:22 pm من طرف Admin

سبتمبر 2017

الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    تعريف مرض المعدة

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 478
    نقاط : 834
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/01/2011

    تعريف مرض المعدة

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء يونيو 01, 2011 12:33 am


    أصبح من المعتاد اليوم في اليابان شرب الماء مباشرة بعد الاستيقاظ صباحا


    وقد اكتشفت جمعية طبية يابانية نجاح العلاج بالماء لأمراض مزمنة وخطيرة وكذلك للأمراض المتوسطة كعلاج ناجح 100% للأمراض التالية:



    الصداع % آلام الجسم % أمراض القلب % التهاب المفاصل % ضربات القلب السريعة % الصرع % السمنة أو البدانة المفرطة << هذي اهم شي


    :drunk: % التهاب القصبات % الربو % السل % التهاب السحايا (السحائي) % أمراض الكلية والجهاز البولي % التقيؤ

    % التهاب المعدة % الاسهال % الخوازيق (البواسير) % مرض السكري % الإمساك % جميع أمراض العيون %


    الرحم % السرطان % الإضطرابات الحيضية % أمراض الأذن والأنف والحنجرة




    أسلوب المعالجة:



    1. فور استيقاظك في الصباح وقبل تفريش أسنانك ، إشرب 4 أقداح من الماء (سعة 160 مللتر).


    2. فرش أسنانك ونظف فمك ولكن لا تأكل أو تشرب أي شيء قبل مرور 45 دقيقة.


    3. بعد مرور ال_45 دقيقة بإمكانك أن تأكل وتشرب كالمعتاد.


    4. بعد 15 دقيقة من الإفطار ، وكذلك الغداء ، والعشاء ( لا تأكل أو تشرب أي شيء لمدة ساعتين).


    5. بالنسبة لكبار السن أو المرضى والذين لا يستطيعون شرب 4 أقداح من الماء فيالبداية يمكنهم شرب القليل من الماء وتدريجيا يزيدون الكمية إلى أن تصل إلى 4أقداح كل يوم.


    6. إن أسلوب العلاج المبين أعلاه يشفي أمراض أولئك الذين يعانون منها بإذن الله أما الناس الاعتياديين فسيتمتعون بحياة صحية سليمة وجيدة إن شاء الله .



    ************


    وتبين القائمة أدناه عدد الأيام اللازمة للعلاج المطلوب للتداوي أو السيطرة على الأمراض أو تقليل أثرها::


    1. ضغط الدم العالي (30 يوما) .


    2. أمراض المعدة والحموضة (10 أيام) .


    3. مرض السكري (30 يوما) .


    4.الإمساك (10 أيام) .


    5. السرطان (180 يوما) .


    6. السل (90 يوما) .


    7. المرضى المصابين بالتهاب المفاصل يجب أن يتبعوا العلاج أعلاه فقط لمدة 3 أيام في الأسبوع الأول ، ثم يومياً من الأسبوع الثاني فصاعداً.



    **********



    إن أسلوب العلاج أعلاه لا يشكل أي أضرار جانبية ، ومع ذلك ففي بداية العلاج قد تضطر إلى التبول عدة مرات ، من الأفضل الاستمرار بهذا الأسلوب في العلاج وجعل هذا الإجراء واجب روتيني في حياتنا .


    تعود على شرب الماء بانتظام وتمتع بصحة ولياقة ونشاط .


    هذا الأمر يبدو معقولا تماما .. إن الصينيين واليابانيين يشربون الشاي الساخن مع تناول وجباتهم الغذائية ، ربما أصبح اليوم الوقت المناسب إتباع طريقة أسلوبهم وعادتهم في تناول الطعام !!!



    لن تخسروا شيئا فقط الكسب ، بالنسبة لأولئك الذين يحبون شرب الماء البارد ، ينطبق عليكم هذا الموضوع فانتبهوا لطفاً :


    قد يكون لذيذاً أن تتناول قدحاً من المشروب البارد بعد الوجبة الغذائية

    ،وعلى أية حال ، فالماء البارد سوف يصلِّب المادة الزيتية التي استهلكتها تواً وسوف تبطئ عملية الهضم ، وحالما يتفاعل هذا الراسب مع الحامض ،

    فسوف يتكسر وتمتصه الأمعاء أسرع من الطعام الصلب ، وسوف يبطِّن الأمعاء ، وبعد مدة وجيزةسوف يتحول إلى دهون وتقود إلى السرطان ، من الأفضل شرب شوربة ساخنة أو ماءدافئ بعد وجبة الطعام .




    ملاحظة مهمة وجدية حول الهجمة القلبية أوالأزمة القلبية:


    على النساء أن يعلموا أنه ليس كل أعراض الأزمة القلبية تكون ألم الذراع الأيسر، انتبهوا إلى الألم الشديد في خط الفك السفلي ، قد لا تشعر بألم الصدر ،

    أولا خلال فترة الهجمة القلبية ، الغثيان والتعرق الشديد أيضاً من الأعراض الاعتيادية ، من الأشخاص الذين يصابون بالأزمة القلبية بينما هم نائمون لا يستيقظون ،

    قد يوقظك الألم في الفك من نومٍ عميق .. يجب أن نكون حريصين ومدركين . كلما تعلمنا وعرفنا أكثر ، كلما كانت فرصة النجاة أفضل بإذن الله
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 478
    نقاط : 834
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/01/2011

    رد: تعريف مرض المعدة

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء يونيو 01, 2011 12:40 am

    المعدة الحاد بسبب المرض

    التهاب المعدة الحاد بسبب المرض
    يطلق عليه عدة تسميات:

    التهاب المعدة التآكلي الحاد Acute erosive gastritis

    تقرح الشدة الحاد Acute stress erosion

    القرحة المعدية الحادة Acute gastric ulcer

    التهاب المعدة النزفي الحاد Acute hemorrhagic gastritis

    وهو عبارة عن التهاب الأنسجة المخاطية السطحية في المعدة يحدث بشكل سريع جدا بسبب شدائد مرضية مختلفة. هذه الحالة تعتبر أكثر أهمية وخطورة.

    ما هي الأسباب؟
    تحدث عادة في حالات الإصابات أو المرض الشديد الحادة (غالبا في وحدة العناية المشددة (ICU) وربما تشمل واحد أو أكثر مما يلي:

    الإصابات الشديدة خصوصا مع وجود صدمة shock، نقص الأكسوجين، وجود عدوى جرثومية، أو قصور في عمل الكبد، الكلى، القلب، أو الرئتين، أو الأمراض التي تنخفض فيها عوامل تخثر الدم.

    الحروق. نادرا ما يحدث الالتهاب عندما تكون مساحة سطح الجسم BSA المحروق أقل من 20%، بينما يحدث غالبا عندما تكون المساحة أكثر من 40%

    إصابة الرأس. شاملة لقرحة كوشينغ Chshing's ulcer.

    حالات النزف. نادرا ما يحدث الالتهاب عندما تكون كمية الدم المطلوبة للأنعاش أقل من 4 وحدات دم، وكثيرا ما يحدث عندما تكون هذه الكمية أكثر من 10 وحدات دم، أي حدوث متلازمة عودة التروية reperfusion syndrome

    ما هي الأعراض والعلامات؟
    عادة تكون حالة المريض سيئة جدا لدرجة عدم ملاحظة الأعراض المعدية والتي تكون (في حال وجودها) خفيفة وعلى شكل عسر هضم غير محدد. وقد تكون العلامة الأولى الواضحة هي وجود دم في ناتج الشفط الأنفي المعدي، عادة خلال 2-5 أيام من حدوث الشدة المرضية الأولى.

    كيف يتم التشخيص؟
    يتم التشخيص اعتمادا على مشاهدة التآكلات الحادة بواسطة منظار المعدة

    في المرحلة الأولى تكون التآكلات محصورة في النسيج المخاطي، وقد يحصل الالتئام بسرعة في حال تم معالجة الشدة المرضية. قد يزداد التآكل ليصل إلى الأنسجة التحت المخاطية بل وحتى قد تمزق الطبقة المصلية serosa ولكن الحدث الأكثر شيوعا هو أنها قد تنزف.

    في حالات إصابات الرأس، وبخلاف الحالات الأخرى فإن إفراز الحمض يزداد بدل من أن ينخفض وعندها قد تصيب التآكلات الإثنى عشر duodenum (قرحة كوشينغ) بالإضافة للأماكن الأخرى أو قد تنحصر في الإثنى عشر.

    كيف تتم المعالجة؟
    يكون معدل الوفيات المسجل أقل من 60% عند حدوث النزف الغزير (يحدث في حوالي 2% من مرضى وحدة العناية المشددة). وتتضمن المعالجات إعطاء أدوية القرحة المضادة للإفراز، والمقبضات الوعائية vasoconstrictors (مثل الغسل بالماء المثلج، والأدوية). قد يعود النزف في حال عدم تحسن الحالة المرضية.

    ومن الأهمية بمكان منع أو إيقاف إزدياد التآكلات الحادة بواسطة مضادات الحموضة أو ضادات مستقبلات الهستامين H2 مثل السيمتدين cimetidine أو الرانيتدين ranitidine الوريدي بعد الجراحة وعند معظم مرضى العناية المشددة. ولقد لوحظ حديثا إنخفاض نسبة التطورات المرضية الحادة بسبب التحسن الكبير في مستوى الرعاية المشددة وللزيادة في عدد وحدات العناية المخدومة طبيا بشكل واف بالغرض، وللإخلاء والإنعاش السرعين للضحايا المصابين والمحروقين، وللوقاية من الصدمة ومعالجتها، ومعالجة فرط اللزوجة الدموي، وعوز الأكسجين، والإستخدام المبكر والمناسب لمعيضات الدم في النزف، ومناظرة ومعالجة الإعتلالات الخثرية، وتحسن التخدير المراقب، والديلزة.
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 478
    نقاط : 834
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/01/2011

    رد: تعريف مرض المعدة

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء يونيو 01, 2011 12:41 am


    مرض المعدة


    مرض المعدة




    تعريف قرحة المعدة:
    - قرحة المعدة والتي يطلق عليها أيضاً (قرحة ببسيني Peptic ulcer) عبارة عن تآكل صغير (يشبه الثقب) في الجهاز الهضمي للإنسان،
    ومن أكثر الأنواع انتشاراً تلك القرحة التي تحدث في الإثني عشر عند مقدمة الأمعاء الدقيقة في أول 30 سم خلف المعدة، أما القرح التي تحدث في المعدة نفسها تسمي بالقرح المعدية نسبة إلي المعدة.

    والقرحة ليست مُعدية أو تتحول إلي أورام سرطانية، لكنه في حين أن قرح الإثني عشر غير سرطانية فمن الممكن أن تتحول قرح المعدة إلي أورام سرطانية خبيثة، وهذا النوع الأخير منتشر أيضاً وتتراوح حجم القرحة ما بين 1/8 – 3/4 بوصة (3 مم – 2 سم).

    * ما هي أسباب الإصابة بقرحة المعدة؟
    - تتعدد الأسباب التي تؤدي إلي قرحة المعدة ومنها:
    1- تلف الغشاء المخاطي للمعدة أو الأمعاء الذي يبطنها بواسطة حمض الهيدروكلوريك، وهو حامض يوجد في العصارة الهضمية بالمعدة ويفرز بشكل طبيعي.
    2- العدوي بـ (Bacterium Helicobacter pylori) والتي لها دور كبير في الإصابة بقرحتي المعدة والإثني عشر. وهذه البكتريا تنتقل بالعدوي من شخص لآخر عن طريق الطعام أو الماء الملوثين، وهنا يفيد المضاد الحيوي في علاج هذه القرحة بشكل فعال جداً.
    3- إصابة الغشاء المخاطي للمعدة.
    4- ضعف المناعة الدفاعية للسائل المخاطي يكون مسئولاً عن الإصابة بقرحة المعدة أيضاً.
    5- الإفراز المفرط لحامض الهيدروكلوريك.
    6- أسباب جينية متوارثة تعطي قابلية للإصابة بالمرض.
    7- الضغوط النفسية من العوامل التي تساهم في تكوين قرح الإثني عشر وتدهور حالاتها.
    8- الاستخدام المزمن للعقاقير المضادة للالتهاب مثل الأسبرين والكورتيكوستيرويد
    9- تدخين السجائر، الذي يؤدي إلي تكون قرح المعدة وفشل العلاج.

    * ما هي أعراض قرحة المعدة؟
    أي شخص معرض للإصابة بقرحة المعدة حتي الأطفال في سن صغيرة. ومن العلامات التي تنذر بوجود إصابة من القرحة:
    - حرقان أو الإحساس بتآكل في منطقة المعدة تستمر من 30 دقيقة حتى ثلاث ساعات، وقد يفسر هذا الألم علي أنه حرقان في فم المعدة ناشيء عن سوء الهضم، أو جوع، ويكون مكانه في الجزء العلوي من البطن وفي بعض الأحيان تحت عظمة الثدي. أما عن الفترات التي يحدث فيها الألم يكون عند البعض بعد الأكل مباشرة، أو أثناء نوم الشخص الذي يؤدي إلي استيقاظه ... قد يستمر الألم لمدة أسبوع متواصل يعقبه أسبوع بلا آلام. يمكن تهدئة آلام قرحة المعدة بواسطة شرب اللبن، الطعام، الراحة، أو أخذ عقاقير مضادة للأحماض.
    - فقدان الشهية والوزن. أما الأشخاص الذين يعانون من قرحة الإثني عشر من الممكن أن تؤدي إلي زيادة الوزن لأن المريض يلجأ إلي أكل المزيد لتخفيف الآلام التي تعطي إحساس الشعور بالجوع.
    - القيء المتكرر.
    - دم في البراز.
    - الأنيميا (فقر الدم).
    - ربما تكون قرحة المعدة عرضاً لمرض آخر قد يكون الإنسان مصاباً به ومنها (mastocytosis) الارتيكاريا الملونة (الشري الاصطباغي).

    * ما هو تأثير قرحة المعدة علي الإنسان؟
    - الأعصاب التي تحيط بالمعدة من أكثر الأعضاء التي تتأثر بشدة حيث تلتهب وتسبب ألماً بالغاً.
    - النزيف الناتج من تآكل الأوعية الدموية الرئيسية.
    - تآكل (تقطع) جدار الأمعاء أو المعدة الناتج من التهاب الصفاق (الغشاء المصلي الشفاف المبطن للتجويف البطني).
    - انسداد الجهاز الهضمي نتيجة لتورم المنطقة المصابة بقرحة المعدة.

    * أسباب أخرى تؤدي إلي الإصابة بقرحة المعدة:
    1- تاريخ وراثي في العائلة لهذا المرض.
    2- الإفراط في شرب الكحوليات.
    3- النظام الغذائي غير الصحيح من الوجبات غير المنتظمة أو عدم تناول بعضاً منها.
    4- الأشخاص حاملي فصيلة الدم (O).
    5- الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب، الروماتويد، الإمفزيما.
    6- متلازمة زولينجر – إليسون Zollinger-Ellison Syndrome.
    7- الضغوط النفسية لا تسبب القرحة وإنما هي عامل مساعد علي حدوثها.

    * الغذاء لمرضي قرحة المعدة:
    كم يقولون أن المعدة بيت الداء، إذا لم يقم الإنسان باتباع نظام غذائي سليم يعرض حياته للخطر ... فما بالك إذا كانت المعدة نفسها يوجد بها خلل ولم تعد بحالتها الطبيعية فلن تصبح هي بمفردها بيت الداء وإنما سيكون جميع أعضاء جسدك مستعدة لاستقبال مرض بعد الآخر. فالمريض بقرحة المعدة عليه الالتزام بنظام غذائي دقيق حتى لا يفقد جودة حياته.

    1- قائمة بالطعام المسموح:
    - الفول.
    - اللبن ومنتجاته (الزبادي – الجبن القريش – الزبد – القشدة).
    - الأسماك.
    - الخضراوات (بسلة – فاصوليا – جزر – خرشوف – قرنبيط – بطاطس – بطاطا) ويتم تناولها مسلوقة.
    - اللحوم.
    - الفاكهة الطازجة غير الحمضية (تفاح – فراولة – تين – عنب – كمثري).
    - السلطة الخضراء بدون إضافة ليمون إليها.
    - العسل الأبيض.
    - البيض النصف مسلوق.
    - البقوليات (العدس – الفاصوليا – اللوبيا).
    - الأرز.
    - المكرونة.
    - الكيك.
    - البسكويت.
    - الجيلي.
    - المهلبية.
    - البودنج.
    - الجبن الفلمنك.

    2- قائمة بالطعام الممنوع:
    - المخللات.
    - التوابل والبهارات (الفلفل الأسود والأحمر – الشطة ...الخ).
    - الفاكهة الحمضية (ليمون – برتقال – يوسفي – جريب فروت – أناناس – مشمش – برقوق).
    - التدخين.
    - الأدوية: الأسبرين وأدوية الروماتيزم.
    - الكحوليات.
    - المشروبات (الشاي – القهوة – الكاكاو – الكوكاكولا).
    - المكسرات.
    - الجبن الرومي.
    - الخيار.
    - اللفت.
    - البقدونس.
    - السبانخ.
    - الملوخية.
    - الكراث.
    - الفجل.
    - الطعمية.
    - البسطرمة.
    - الباذنجان.
    - اللب والفول السوداني.
    - الملح.

    * تعليمات تتبع عند تناول الأطعمة:
    - تجنب تناول الطعام الساخن أو البارد.
    - تجنب ملء المعدة بالطعام.
    - تجنب تناول الطعام بسرعة.
    - الأكل في مواعيد ثابتة.
    - تناول وجبات خفيفة بين الوجبات الأساسية حوالي 3 وجبات تشتمل علي: لبن زبادي – لبن حليب – جيلي – كيك – بسكويت – ساندوتش جبن.
    - عدم النوم بعد تناول الأكل مباشرة.
    - الابتعاد عن الانفعالات والتوتر النفسي.

    * كيف تقلل من الأملاح في طعامك؟
    الأملاح هي تلك البللورات البيضاء الصغيرة التي تعرف بإسم الصوديوم أيضاً. ويطلق عليه الكثير من المتخصصين "السم الأبيض" فعلي الرغم من أنه يضيف مذاقاً لذيذاً للطعام إلا أن أضراره أكثر من فوائده للشخص السليم والمريض. فالملح هو العدو الأول لمرضي ارتفاع ضغط الدم (علاج في الوقت نفسه لحالات ضغط الدم المنخفض) ولمرضي قرحة المعدة والفشل الكلوي الذي ينبغي عليهم التقليل تدريجياً في تناوله بل والابتعاد عنه، فهذه إرشادات حول كيفية تقليل الأملاح:
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 478
    نقاط : 834
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/01/2011

    رد: تعريف مرض المعدة

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء يونيو 01, 2011 12:43 am



    يعد سرطان المعدة ثاني اكثر السرطانات شيوعاً في العالم بعد سرطان الرئة . وهو شائع خصوصاً في اليابان و الصين . ربما نتيجة لبعض العوامل التغذية ، وعدد الاصابات بهذا الورم السرطاني لبطانة المعدة هو في تزايد مستمر في العالم الغربي .

    يميل سرطان المعدة الى الانتشار بسرعة ، لذا يتركز العلاج غالبا على تقليل سرعة استفحال المرض و انتشاره بدلاً من معالجته و شفائه . وفي اليابان ، حيث تُجرى عمليات تقصّ واسعة ، يتم تشخيص المرض في مرحلة مبكرة و يشفى حوالي 90% من المصابين .

    ينشأ سرطان المعدة عادة في بطانة المعدة ، لكنه قد ينتشر بسرعة الى مواضع اخرى في الجسم ، و تزيد اعمار معظم المصابين بهذا النوع من السرطان على 50 عاماً ، و تبلغ نسبة إصابة الرجال به ضعف إصابة النساء .

    ما الذي يمكن ان يفعله الطبيب ؟

    بعد ان يستمع الطبيب الى الاعراض التي تشكو منها ، يجري لك فحصاً للتأكد من وجود أي دليل على تكتل في اعلى البطن ، وسيحيلك الطبيب في الغالب الى المستشفى لإجراء تنظير داخلي ، حيث يتم فحص المعدة من خلال أداة رفيعة مزودة بمنظار ، و خلال الفحص تؤخذ بعض الخزعات و ترسل الى المختبر لتحليلها . كما قد يطلب منك إجراء صورة بالاشعة السينية الملونة التي تظهر بجلاء بنية المعدة و أي شئ غير سوي فيها .

    و المعدة " كيس " كبير يتيح للسرطان بالنمو فيه قبل ان تظهر اية اعراض ، وعندما تظهر الاعراض ، فهي تكون خفيفة في العادة وغير مميزة مثل الم البطن او الغثيان او فقد الوزن ، ولهذا السبب لا يشخّص المرض إلا بعد ان يكون قد وصل الى مواضع اخرى في الجسم .
    لكن إذا تم تشخيص الورم باكراً أثناء نمّوه ، يكون من الممكن إزالته جراحياً و يشمل ذلك نحو 20% من الحالات .
    و تنطوي الجراحة على إزالة جزئية او كليّة للمعدة ، بالاضافة الى إزالة العقد اللمفية المحيطة التي يمكن ان يصل اليها المرض .

    كما تجرى الجراحة للتخفيف من الاعراض عندما ينتشر المرض الى مواضع اخرى في الجسم . وعادة ما يخضع المرضى الى علاج كيميائي و مداواة بالاشعة للسيطرة على نمو الورم و تأخير استفحال المرض . وقد يلزم تناول بعض الادوية لتخفيف الالم .

    إدراك المخاطر ؟

    هناك العديد من عوامل الخطر التي تسبب سرطان المعدة و التهاب المعدة المزمن الذي يصيب بطانة المعدة و تسببه العدوى الطويلة الامد بجرثومة الملوية البوابية هو العامل الاساسي .
    وتشمل عوامل الخطر الاخرى :

    • التدخين .
    • النظام الغذائي الفقير بالألياف .
    • الانظمة الغذائية الغنية بالاطعمة المالحة و المخللة و المدخنة .
    • شرب الكحول .

    تساعد الوجبات الغذائية الغنية بالالياف في المحافظة على صحة الجهاز الهضمي عموما ، و يمكنها ان تقلل ايضاً من خطر الاصابة بسرطان المعدة ، ولا تعتبر القرحات الهضمية من العوامل التي تهدد بالاصابة بسرطان المعدة ، لكنها تصعّب على الاطباء التمييز المبكر بينها و بين سرطان المعدة .

    العلامات و الاعراض :

    • الم في اعلى البطن ، لا يمكن تمييزه عن الم القرحة الهضمية .
    • الم في المعدة بعد تناول الطعام .
    • غثيان و قياء .
    • فقد الشهية .
    • خسارة في الوزن .
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 478
    نقاط : 834
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/01/2011

    رد: تعريف مرض المعدة

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء يونيو 01, 2011 12:43 am


    التهاب المعدة و القولون ، علاج و اسباب مرض التهاب المعدة و القولون ، مسببات اعراض العلاج معالجة التهاب المعدة و القولون ، علاج و اسباب مرض التهاب المعدة و القولون ، التهاب المعدة و القولون ، علاج و اسباب مرض التهاب المعدة و القولون اجدد افضل احدث علاج لالتهاب التهاب المعدة و القولون ، علاج و اسباب مرض التهاب المعدة و القولون ، التهاب المعدة و القولون ، علاج و اسباب مرض التهاب المعدة و القولون




    س: زوجى يعانى من الحموضة الناتجة عن المعدة وهدا كل يوم وهو لايستغنى عن الغافيسكو فكيف يتخلص منه نهائيا؟
    ج: قبل العلاج لا بد من إجراء تشخيص صحيح للمعدة مثل صورة شعاعية مع مادة ملونة ظليلية ، والسبب قد يكون تهيج بسيط في أغشية المعدة ، أو قد يكون قرحة في المعدة أو الأثني عشر . العلاج للقرحة : يتمثل العلاج أولاً بإزالة سبب الالتهاب او الإنتان، ويلزم في الغالب مضاد حيوي لذلك، وجرثومة الملوية البوابية تستجيب لبرنامج الثلاثي الذي يتكون من1- مضاد حيوي واسع الطيف 2- مضاد حيوي ضد اللاهوائيات(مترونيدازول)+ مثبط مضخة البروتونات مثل الأوميبرازول
    !!

    س: انا اعاني من القولون من اربع سنوات و لكن من سنه زادت معاناتي من سنه و اصبحت اعاني من كثرة الاسهال، و اخيراً تم تشخيص بالتهاب القولون مع نزيف و مخاط و اصبح اكلي محدود الخيارات فهل يعني احتاج تشخيص بمنظار للقولون و هل هناك حاجه لجراحه و استصال الجزء الملتهب خصوص ان الاسهال معي يحدث بشكل متكرار؟


    ج: ربما ىكون التنظير ضرورياً للتشخيص ولتحديد المرض الذي هو غالباً التهاب القولون المتقرح وعلاجه في الحالات غير المؤديه الى حدوث اعراض باستخدام مضادات الاسهال
    تغيير انواع الطعام ومنها الاسماك الغنيه بالدهون مثل التونه والسلمون
    فيتامين د, ب12
    العلاج يعتمد على شدة المرض
    1- يعطى المريض دواء السلفسلازين وهو يكافح الالتهاب ويؤدي الى دخول المرض حالة الهدوء
    2- استخدام الستيرويدات كمضادات للالتهابات
    3- استخدام مثبطات جهاز المناعه مثل ا زوثبرين و ميركابتو بيورين
    4- اصابة الشخص لمدة تزيد على الثمان سينوات تزيد من احتمالات اصابته بالسرطان
    5- علاج جديد لايفضله الاطباء لحد الان هو لزقات *****وتين التي لايزال هنالك علامات استفهام حول مدى جدية فائدتها
    ولكن الأفضل إجراء التنظير قبل البدء بالعلاج
    !






    البرغل يقي من سرطان القولون والثدي والداء السكري‏
    المستكة تقضي على جرثومة المعدة وخلايا سرطان القولون‏
    ابي لوالدي علاج لنتفاخ البطن والقيلون العصبي‏
    البوكو يقلل من التهابات القولون والأغشية المخاطية المبطنة للأمعاء‏

    القولون العصبي اعرضه و علاجه و اسبابه



    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 478
    نقاط : 834
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/01/2011

    رد: تعريف مرض المعدة

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء يونيو 01, 2011 12:44 am



    السلام عليكم

    أظهرت دراسة امريكية جديدة أن الأغذية الغنية بالألياف لا تلعب دورا وقائيا في الحماية من سرطان القولون ومن أمراض القلب والسكري وحسب، بل تساعد أيضا في الوقاية من مرض المعدة والمريء الارتدادي، أو ما يعرف بحرقة الفؤاد، الذي يسبب عسر الهضم الحمضي وأوضح الباحثون حسب صحيفة الخليج، أن الحرقة تتسبب عن دخول أحماض المعدة إلى المريء، لذا فإنها قد تؤدي إلى القرحة والنزيف في هذه المنطقة إذا تركت دون علاج، كما قد تزيد خطر الإصابة بسرطان المريء.





    ووجد هؤلاء أن الاستهلاك اليومي من الكوليسترول والدهون الكلية، بما فيها الأنواع المشبعة، كان أعلى عند الأشخاص المصابين بالارتداد المريئي أو الحرقة، وكلما كان عدد السعرات وحصص الدهون المستهلكة أعلى، كان الشخص أكثر عرضة للإصابة.

    ولاحظ الباحثون أن الأشخاص المفرطين في الوزن والمصابين بالبدانة تعرضوا لأعلى خطر، مقارنة بمن اتبعوا نظاما غذائيا قليل الدسم، مشيرين إلى أن السمنة تحفز الإصابة بالحرقة، أو تزيد أعراضها سوءا. ووجد الخبراء بعد أن خضع المشاركون لخطة غذائية تناولوا فيها وجبات منتظمة غنية بالألياف، شملت الخبز الأسمر الغني بالنخالة والفواكه والخضراوات والفاصولياء والبقوليات، أن خطر إصابتهم بالحرقة انخفض بنسبة 20 في المائة بصرف النظر عن أوزانهم.

    هذا ومن جانب اخر ، فأنه كلما تقدم الإنسان بالعمر كلما زادت حاجته إلى الألياف للحفاظ على الجسم وتعويض الخلايا الميتة. لكن للألياف فوائد أخرى مهمة على المدى الطويل وهو ضروري جدا لتحسين نوعية الحياة اليومية للإنسان. لذلك ينصح خبراء التغذية بتناول اكبر قدر الألياف للحصول على صحة افضل.

    تحتوي الكربوهيدرات على نسب جيدة من الألياف لكنها تقسم إلى نوعين نوع قابل للذوبان والامتصاص من قبل الجسم والنوع الآخر غير قابل للامتصاص يقوم الجسم بالتخلص منها. أما الأنواع القابلة للامتصاص فهي تهاجم المواد الدهنية أثناء عملية الهضم مما يخفف من الكوليسترول في الدم.

    مع أن العلم لم يثبت بالشكل القاطع أن الألياف تقي من سرطان القولون إلا أن العلماء يعتقدون أن كثرة تناول الأغذية المحتوية على الألياف تساعد في تخفيض احتمالات الإصابة بالمرض.

    حيث أن الألياف تساعد في تسريع عملية التخلص من الفضلات لذلك كلما أسرع الجسم في الإخراج كلما تخلص من المواد الضارة بشكل أسرع مما يعني أن الجسم لا يمتص الكثير من السموم.

    أما النوع القابل للذوبان من الألياف فهو يساعد مرضى السكري إذ يبقي معدلات السكر في الدم منخفضة مما يؤدي إلى استهلاك اقل لأدوية السكري.

    أما افضل المصادر للحصول على كميات عالية من الألياف فهي الخضار والفواكه والحبوب غير المقشرة بالإضافة إلى الشوفان والعدس.

    في النهاية يحذر الأطباء من الرفع الفجائي لكميات الألياف حيث أن الأمر يجب أن يتم بصورة تدريجية لان إضافة كمية كبيرة من الألياف فجأة يؤدي إلى إصابة الجهاز الهضمي بالخلل بحيث يعاني الإنسان من الغازات والإسهال. لذلك يفضل أن تتم الزيادة على مدى اشهر مع الحرص في نفس الوقت على زيادة استهلاك الجسم للسوائل.

    والجدير ذكره هو أن الكثير من الناس يعتقد أن الألياف الغذائية موجودة فقط في الحبوب والخبز الأسمر، ولكن هذا الاعتقاد ليس دقيقا، إذ أن الألياف الغذائية موجودة في الخضار والفواكه وغيرها من الأطعمة.

    ومن المعروف بأن الألياف الغذائية تقي من العديد من الأمراض ابتداء بعسر الهضم والإمساك وانتهاء بأمراض القلب والأوعية الدموية وسرطان الأمعاء.

    وتجدر الإشارة إلى أن الطعام المكون من الحبوب كالقمح والأرز والشعير والشوفان والذرة يحتوي على الألياف الغذائية الأقل تحللاً والتي تعتبر الأكثر أهمية للألياف الغذائية. أما الحبوب الأخرى كالعدس والفاصولياء واللوبياء المجففة فهي أكثر تحللاً من سابقتها.

    بينما تعتبر الألياف الغذائية التي تحتويها الفواكه والخضار الأكثر تحللاً من غيرها وأن أفضل الألياف لعسر الهضم هي النوعية التي لا تتحلل وهي تجتمع في الأمعاء الغليظة وتكون بطيئة في التفتت وجيدة لحفظ المياه الأمر الذي يكون العناصر الملائمة لإبقاء جدران خلايا الأمعاء الغليظة صحيحة، كما أن هذا التجمع في الأمعاء الغليظة يزيد فترة المرور في الأمعاء ويمكن أن يذيب بعض الجزئيات السرطانية فيقلل بالتالي احتمال الإصابة بسرطان الأمعاء ويعتبر القمح الأقل تحللا، وبالتالي فإن احتمال الإصابة بسرطان الأمعاء يكون منخفضا.

    ويعتبر القمح الأقل تحللا بين الأغذية الليفية والأرز أيضا، ولكن عندما تنزع قشر الأرز أثناء عملية الطحن يبقى القليل من الألياف فيه حتى وإن كان من النوع الأسمر.

    -الألياف الكثيفة:

    تشير الدراسات إلى أن الألياف الغذائية غير المتحللة والكثيفة تبطئ عملية امتصاص السكر والكوليسترول والمواد الدسمة.

    ويعتبر الشوفان النوع الأفضل لتكوين ألياف متكثفة، وقد ثبت أنه يخفف من الكوليسترول عند أولئك الذين يعانون من ارتفاع في معدلاته، والطريقة الأسهل للحصول على ذلك هي تناول طعام الشوفان الجاهز، كذلك تعتبر الذرة مصدراً للألياف المكثفة كما تحتوي بعض الحبوب الأخرى على خصائص صحية للأمعاء الدقيقة.

    -الحاجة اليومية:

    أما الكمية اليومية للألياف الغذائية فهي تعادل 18 جراما بشكل وسطي.

    وهذه الكمية يمكن الحصول عليها بتناول الأطعمة التالية:

    ـ تفاحة واحدة ـ 40 جراماً من النخالة

    ـ كيس صغير من الفستق

    ـ قطعة كبيرة من الخبز الأسمر

    وتجدر الإشارة إلى أن الإفطار من نخالة الحبوب يمكن أن يكون كافياً ويؤمن احتياجات الجسم من الألياف الغذائية الضرورية لصحة وسلامة الجسم.
    مننقول طبعا للفائده

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24, 2017 9:48 am