safinateltatawor.

مرحبا بكم في منتداكم الغالي ويشرفنا الانضمام <a target="_blank" href="/rate-11193-safinateltatawor.forumalger.ne.html"><img src="/images/ratex.gif" alt="رشحنا في دليل عرب في بي التطويري" border=0></a>
safinateltatawor.

منتدى علمي اعلامي متطور ومتعدد النشاط والخدمات

منتدى علمي وتربوي وثقافي ومتعدد النشاط
يرحب ويشكر زواره الكرام ويرحب بهم دائما
ان الارادة والعمل والجهد الكبير والايمان بالله
هما وحدهما القوة الحقيقية في التطور والنجاح
رشحنا في دليل المواقع - نيوستايل

المواضيع الأخيرة

» تعريف مرض المعدة
الأربعاء يونيو 01, 2011 12:44 am من طرف Admin

» مرض الدفتيريا
الأربعاء يونيو 01, 2011 12:23 am من طرف Admin

» مرض التيفوئيد
الأربعاء يونيو 01, 2011 12:09 am من طرف Admin

» تعريف مرض الطاعون
الثلاثاء مايو 31, 2011 11:32 pm من طرف Admin

» تعريف مرض الكوليرا
الثلاثاء مايو 31, 2011 11:25 pm من طرف Admin

» تعريف مرض الملاريا
الثلاثاء مايو 31, 2011 11:05 pm من طرف Admin

» تعريف مرض الصرع
الثلاثاء مايو 31, 2011 10:42 pm من طرف Admin

» مرض الهبرس
الثلاثاء مايو 31, 2011 8:40 pm من طرف Admin

» مرض الزهري
الثلاثاء مايو 31, 2011 8:22 pm من طرف Admin

سبتمبر 2017

الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    مبطلات الوضوء وبعض الأحكام

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 478
    نقاط : 834
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/01/2011

    مبطلات الوضوء وبعض الأحكام

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين مايو 23, 2011 10:57 pm


    مبطلات الوضوء وبعض الأحكام


    مبطلات الوضوء هي :-

    1- التبول ( خروج البول ).
    2- الغائط ( خروج الغائط ).
    3- الريح الخارج من مخرج الغائط.
    4- النوم الغالب على السمع والبصر بحيث لا تسمع ولا ترى.
    5- كل ما يزيل العقل من سكر( شرب الخمر ) او جنون او
    اغماء بحيث يتوضأ بعد ان يعود له عقله.

    - إذا قام المؤمن بأحد تلك الأفعال السابقة أو أكثر أثناء أو بعد الوضوء ،
    يبطل الوضوء وعليه أن يعيد الوضوء فقط ، وذلك قبل أن يصلي.

    6- كل ما يوجب الغسل ( انظر موجبات الغسل ) ، وفي هذه الحالة يجب ان يغتسل ثم يتوضأ ، الا في حالة غسل الجنابة فإنه يغتسل فقط ثم يصلي.
    7- الاستحاضة ( وهي أحد الدماء التي تخرج من المرأة ) وهي ثلاثة أنواع ، قليلة و متوسطة وكثيرة ،
    وتختلف فتوى المراجع بالنسبة الى عدد مرات وجوب الوضوء و الغسل قبل الصلاة ،
    وذلك بحسب نوع الاستحاضة ، لذا يفضل الرجوع الى مرجع التقليد .


    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 478
    نقاط : 834
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/01/2011

    رد: مبطلات الوضوء وبعض الأحكام

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين مايو 23, 2011 11:01 pm

    ت الوضو ء [ 16 ]
    1

    § السؤال : شخص تتقشّر جلدة فروة رأسه فتتطاير القشور فهل ذلك يعدّ حاجباً من وصول الماء؟

    § الجواب : لا يحجب.



    2

    § السؤال : توضأت للصلاة وأتممت الوضوء وبعدها حملت زجاجة وأصابني جرح بسيط في أصبعي ونزف الدم بكمية ضئيلة جداً وأزلت الدم بمنديل، (وصلّيت) فهل يعتبر الدم هنا ناقض للوضوء؟

    § الجواب : لا ينقص الوضوء.



    3

    § السؤال : هل الحبر يبطل الوضوء؟

    § الجواب : لا يمنع ولكن إذا إحتملت المانعيّة فتجب إزالته أو تخفيف كثافته.



    4

    § السؤال : هل الغسلة الثالثة للوجه واليدين او المسح اكثر من مرّة علی الرأس والرجلين تبطلان الوضوء؟

    § الجواب : الغسلة الثالثة لليد اليسری تبطل.



    5

    § السؤال : ما هي مبطلات الوضوء؟

    § الجواب : إذا أتى الانسان بواحد من الامور المذكورة أدناه بطل وضوؤه :
    1- خروج البول ، سواء أكان خروجها من الموضع الأصلي أم من غيره مع انسداد الموضع الأصلي .
    2- النوم الغالب على السمع.
    3- ما يزيل العقل ، كالجنون والسكر والإغماء دون مثل البهت.
    4- الاستحاضة المتوسطة والقليلة للنساء .
    5- الجنابة ، فهي تنقض الوضوء ، وإن كانت لا توجب إلاّ الغسل.



    6

    § السؤال : هل استخدام المحارم الورقية لتنظيف الانف بعد الوضوء اوبين فرضي الصلاة يبطل الوضوء ام لا ؟

    § الجواب : لا يبطل .



    7

    § السؤال : هل يعد ما يأتي من موانع الوضوء: 1 ـ السواد الناتج من استعمال الفحم. 2 ـ الوشم المتعارف عند الناس بالرسم على بعض اعضاء الجسم. 3 ـ القشرة الدهنية الموجودة على بشرة الرأس الناتجة من افراز الجلد. 4 ـ العجين الداخل بين الاظفار. 5 ـ القيح المتجمع في اطراف العين ؟

    § الجواب : 1 ـ 3 ـ لا يمنع. 4 ـ يمنع اذا لم يحسب من الداخل. 5 ـ يمنع.



    8

    § السؤال : بعد ازالة الحاجب يبقي اثر من اللون فهل هذا يعتبر حاجب؟

    § الجواب : ليس حاجباً.



    9

    § السؤال : هل الجاف والحبر يعتبر حاجب في الوضوء و الغسل؟

    § الجواب : الحبر ليس حاجبا والجاف يجب ازالة جرمه ولايضر اللون.



    10

    § السؤال : اذا كان حبر القلم يصعب ازالته هل يجوز الصلاة به ؟

    § الجواب : اذا لم يكن له جرم مثل قلم الحبر فلا مانع من الوضوء به واما اذا كان ذا جرم يمنع من وصول الماء الی البشرة فلا بد من ازالته ولا مانع من بقاء اللون .


    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 478
    نقاط : 834
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/01/2011

    رد: مبطلات الوضوء وبعض الأحكام

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين مايو 23, 2011 11:02 pm

    ما هي نواقض الوضوء؟

    المفتي:

    محمد بن صالح العثيمين

    الإجابة:

    نواقض الوضوء ممّا حصل فيه خلاف بين أهل العلم، لكن نذكر ما يكون ناقضاً بمقتضى الدليل:

    الأول: الخارج من السبيلين، أي الخارج من القُبُل أو من الدُّبُر، فكل ما خرج من القُبل أو الدبر فإنه ناقض الوضوء، سواءً كان بولاً أم غائطاً، أم مذياً، أم منياً، أم ريحاً، فكل شيء يخرج من القبل أو الدبر فإنه ناقض للوضوء ولا تسأل عنه، لكن إذا كان منيّاً وخرج بشهوة، فمن المعلوم أن يوجب الغسل، وإذا كان مذياً فإنه يوجب غسل الذكر والأنثيين مع الوضوء أيضاً.

    الثاني: النوم إذا كان كثيراً بحيث لا يشعر النائم لو أحدث، فأما إذا كان النوم يسيراً يشعر النائم بنفسه لو أحدث فإنه لا ينقض الوضوء، ولا فرق في ذلك أن يكون نائماً مضطجعاً أو قاعداً معتمداً أو قاعداً غير معتمد، فالمهم حالة حضور القلب، فإذا كان بحيث لو أحْدث لأحسَّ بنفسه فإن وضوءه لا ينتقض، وإن كان في حال لو أحْدث لم يحسّ بنفسه، فإنه يجب عليه الوضوء، وذلك لأن النوم نفسه ليس بناقض وإنما مظنة الحدث، فإذا كان الحدثُ مُنتقياً لكون الإنسان يشعر به لو حصل منه، فإن لا ينتقض الوضوء.

    والدليل على أن النوم نفسه ليس بناقض أن يسيره لا ينقض الوضوء، ولو كان ناقضاً لنقض يسيرهُ وكثيرهُ كما ينقض البولُ يسيرهُ وكثيره.

    الثالث: أكل لحكم الجزور، فإذا أكل الإنسان من لحم الجزور -الناقة أو الجمل-، فإنه ينتقض وضوؤه سواءً كان نيِّا أو مطبوخاً، لأنه ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث جابر بن سمرة، أنه سُئل النبي صلى الله عليه وسلم أنتوضأ من لحوم الغنم؟ قال: "إنْ شئت"، فقال: أنتوضأ من لحوم الإبل؟ قال: "نعم"، فكونه صلى الله عليه وسلم يجعل الوضوء من لحم الغنم راجعاً إلى مشيئة الإنسان، وأنه لابدَّ منه، وعلى هذا فيجب الوضوء من لحم الإبل إذا أكله الإنسان نيئاً أو مطبوخاً، ولا فرق بين اللحم الأحمر واللحم غير الأحمر، فينقض الوضوء أكلُ الكرش والأمعاء والكبد والقلب والشحم وغير ذلك، وجميع أجزاء البعير ناقضٌ للوضوء، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يُفصِّل وهو يعلم أن الناس يأكلون من هذا ومن هذا، ولو كان الحكم يختلف لكان النبي صلى الله عليه وسلم يبيِّنه للناس حتى يكونوا على بصيرة من أمرهم.

    ثم إننا لا نعلم في الشريعة الإسلامية حيواناً يختلف حُكمه بالنسبة لأجزائه، فالحيوان إمّا حلال أو حرام، وإما موجب للوضوء أو غير موجب، وأما أن يكون بعضه له حكم وبعضه له حكم فهذا لا يُعرف في الشريعة الإسلامية، وإن كان معروفاً في شريعة اليهود، كما قال الله تعالى: {وعلى الذين هادوا حرَّمنا كلَّ ذي ظفر من البقر والغنم حرمنا عليهم شحومهما إلا ما حملت ظهورهما أو الحوايا أو ما اختلط بعظم}، ولهذا أجمع العلماء على أن شحم الخنزير مُحَّرم مع أن الله تعالى لم يذكر في القرآن إلا اللحم، فقال تعالى: {حُرِّمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهلَّ لغير الله به}، ولا أعلم خلافاً بين أهل العلم في أن شحم الخنزير محرَّم. وعلى هذا فنقول: اللحم المذكور في الحديث بالنسبة للإبل يدخل فيه الشحم والأمعاء والكرش وغيرها.

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد الحادي عشر - باب نواقض الوضوء.
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 478
    نقاط : 834
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/01/2011

    رد: مبطلات الوضوء وبعض الأحكام

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين مايو 23, 2011 11:03 pm

    الشك في الطهارة



    1- مَن تَيَقَّن الطهارةَ وَشَكَّ في الحَدَثِ حُكِمَ بِبَقائِهِ على الطَّهارَةِ،ولا عبرةَ بالشَّكِّ لأنَّ الطهارة هي المتَيَقَّنَةُ ولا يُنْقَلُ عَنها إلا بِيَقِيْنٍ .
    2- من تيقن الحَدَثَ وَشك في الطهارة بَنَى على اليقينِ وهو الحَدَثُ، ولا عِبْرَةَ بالشك لأن الحدث هو المتيقن ولا يُنْتَقَل عَنْهُ إلا بيقين.

    وذلك لحديثِ عَبَّادِ بن تَميمٍ عن عَمِّه قال: " شُكي إلى النبي صلى الله عليه وسلم: الرجلُ يُخَيَّلُ إليه أنه يَجِدُ الشيءَ في الصلاةِ فقال: "لا يَنْصَرِفُ حتَّى يَسْمَعَ صَوْتاً أوْ يَجِدَ رِيْحاً " رواه الجماعة إلا الترمذي.

    وحديثِ أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم :" إذا وجد أحدُكم في بَطْنه شيئ فَأشْكَلَ عليه أخَرَجَ مِنْه شي أمْ لا فَلا يَخْرُجْ مِن المسْجِدِ حَتَّى يَسْمَعَ صَوْتاً أو يَجِدَ رِيْحاً " رواه مسلم وأبوداود والترمذي.


    أسئلة:


    1- ما حكم الوضوءِ؟ وما الدليل على هذا الحكم؟

    2- كم فرضاً للوضوء أذكرها.

    3- عين الشرطَ والفَرضَ والمسْتَحَبَّ فيما يلي:

    (أ) التسمية عند الوضوء. (ب) النية.

    (جـ) غسل اليدين إلى المرفقين. (د) التيامن في غسل الأعضاء.

    (هـ) إزالة ما يمنع وصول الماء إلى البشرة.

    (و) مسح الرأس.

    (ز) غسل الأعضاء في الوضوء ثلاثا.

    4- اذكر نواقض الوضوء.

    5- متى يُستحب للمتوضيئ أن يقول: "أشهد أن لا إِلهَ إلاَّ الله... "؟

    6- اذكر دليلا على اشتراط النية في الوضوء.

    7- اذكر دليلاً على الترتيب بين أعضاءِ الوضوء.

    8- ماذا يفعل مَن شَكَّ في الطهارةِ؟

    9- ما الدليل على مَشْروعيَّة المسْحِ على الخُفَّ والجَوْرَبَين؟

    10- ما شروط المسحِ على الخُفَّين وَما في مَعناهُما؟
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 478
    نقاط : 834
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/01/2011

    رد: مبطلات الوضوء وبعض الأحكام

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين مايو 23, 2011 11:05 pm

    ورحمة الله وبركاته.
    الإجابــة
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    فإن الأكل والشرب ليسا من نواقض الوضوء، مالم يكن المأكول لحم إبل، وذلك لأن نواقض الوضوء محصورة في ثمانية أمور بالاستقراء، بعضها متفق عليه وبعضها مختلف فيه وهي:
    1- الخارج من السبيلين قليلاً كان أو كثيراً طاهراً أو نجساً، لقوله تعالى: (أو جاء أحد منكم من الغائط ) [النساء: 43] ولقوله صلى الله عليه وسلم: "فلا ينصرف حتى يسمع صوتاً أو يجد ريحاً،" متفق عليه.
    2- سيلان الدم الكثير أو القيح أو الصديد أو القيء الكثير كما يرى الحنفية والحنابلة، لما رواه الإمام أحمد والترمذي من أنه صلى الله عليه وسلم قال: " من أصابه قيء أو رعاف أو قلس أو مذي فليتوضأ،" أخرجه ابن ماجه. والراجح عدم النقض؛ لضعف الحديث
    3- زوال العقل بجنون أو تغطيته بسكر أو إغماء أو نوم لقوله صلى الله عليه وسلم: " العين وكاء السه فمن نام فليتوضأ،" رواه أحمد وابن ماجه بإسناد حسن ما لم يكن النوم يسيراً عرفاً من جالس أو قائم فلا ينقض حينئذ، لقول أنس: كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ينا مون ثم يصلون ولا يتوضؤون". رواه مسلم والمقصود أنهم ينامون جلوساً ينتظرون الصلاة كما هو مصرح به في بعض روايات هذا الحديث.
    4- مس القبل أو الدبر باليد بدون حائل، لقوله صلى الله عليه وسلم: "من مس فرجه فليتوضأ رواه أحمد والنسائي وابن ماجه.
    5- لمس الرجل لبشرة المرأة أو لمسها لبشرته بشهوة لقوله تعالى: (أو لا مستم النساء) [النساء: 43]. والأظهر عدم نقضه للوضوء، وأن المقصود بالملامسة الجماع.
    6- أكل لحم الإبل لحديث جابر بن سمرة رضي الله عنه أن رجلاً سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أنتوضأ من لحم الغنم؟ قال: "إن شئت فتوضأ، وإن شئت لا تتوضأ"، قال: أنتوضأ من لحوم الإبل؟ قال: نعم توضأ من لحوم الإبل". رواه مسلم.
    7- غسل الميت، لأن ابن عمر وابن عباس كانا يأمران غاسل الميت بالوضوء، وقال أبو هريرة: أقل ما فيه الوضوء.
    8- الردة عن الإسلام، لقوله تعالىSad لئن أشركت ليحبطن عملك [الزمر:65].
    والله تع
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 478
    نقاط : 834
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/01/2011

    رد: مبطلات الوضوء وبعض الأحكام

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين مايو 23, 2011 11:11 pm


    فرائض الوضوء

    ليعلم أن للوضوء أركانا و سننا و مكروهات سنذكرها ثم نذكر كيفية الوضوء جامعين بين الأركان و السنن إن شاء الله تعالى.
    أما أركان الوضوء فستة:

    الأول: النية و تكون بالقلب عند غسل الوجه فينوي رفع الحدث الأصغر، أو التطهر للصلاة أو نحو ذلك، ولا تكفي النية قبل غسل الوجه إذا لم ينو عنده، ويكفي عند الإمام مالك أن تتقدم على غسل الوجه بقليل، على أن مسح الرأس كله ركن عنده و كذلك الدلك و الموالاة.

    الثاني: غسل الوجه جميعه بشرا و شعرا، فيدخل فيه جميع الشعر الذي في حد الوجه ومن ذلك الغمم و العذار و الهدب و الحاجب و الشارب إلا باطن لحية الرجل الكثة، و حد الوجه ما بين شعر الرأس عادة و عظم الذقن طولا و ما بين الأذنين عرضا.

    الثالث: غسل اليدين من رءوس الأصابع إلى المرفقين، و يجب إدخال المرفقين في الغسل.

    الرابع: مسح بعض الرأس بشرا أو شعرا بشرط ان يكون البعض الممسوح من الشعر لا يخرج إذا مدّ إلى جهة نزوله عن حدِّ الرأس.
    الخامس: غسل الرجلين إلى الكعبين، و يجب غسل الكعبين.

    السادس: ترتيب الأركان على ما ذكرناه.

    سنن الوضوء

    واما سننه فهي كثيرة منها:

    التسمية، و غسل الكفين قبل إدخالهما الإناء، و الاستياك، و المضمضة، و الاستنشاق، و الاستنثار، و الغرة، و التحجيل، و مسح جميع الرأس ، و مسح الأذنين ظاهرهما و باطنهما، وتخليل أصابع اليدين و الرجلين، و تخليل اللحية الكثة، وتقديم اليمنى على اليسرى, و الطهارة ثلاثا ثلاثا، و الدلك، والموالاة، و تقليل الماء، فقد كان النبي صلى الله عليه و سلم كثيرا ما يتوضأ بمدّ و يغتسل بصاع من الماء، و الصاع أربعة أمداد، و المد ملء الكفين المعتدلتين.
    فمن توضا مقتصرا على الأركان و لم يأت بالسنن صح وضوؤه، لكن يكون فوّت على نفسه خيرا. و يستحب استدامة النية من أول الطهارة إلى ءاخرها، و يسمي الله تعالى و يغسل كفيه ثلاثا، ثم يتمضمض و يستنشق ثلاثا يجمع بينهما غرفات و يبالغ فيهما إلا أن يكون صائما، ثم يغسل وجهه ثلاثا مع إطالة الغرة، و هو أن يزيد على القدر الواجب في غسل الوجه من جميع جوانبه، ثم يغسل يديه ثلاثا محجلا، ثم يمسح رأسه ثلاثا فيضع إبهاميه على صدغيه و يلصق سبابتيه ببعضهما عند مقدم الرأس ثم يذهب بهما إلى قفاه ثم يردهما إلى المكان الدي بدأ منه و يفعل ذلك ثلاثا، ثم يمسح أذنيه ظاهرهما و باطنهما بماء جديد ثلاثا فيضع سبابتيه في صماخيه ثم يديرهما على المعاطف ثم يمسح بإبهاميه ظاهرهما و يلصق يديه مبلولتين بهما، ثم يغسل رجليه ثلاثا محجلا، و يقول إذا فرغ من الوضوء: أشهد ان لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد ان محمدا عبده و رسوله، اللهم اجعلني من التوابين و اجعلني من المتطهرين، سبحانك اللهم و بحمدك أشهد أن لا إله إلا انت، أستغفرك و اتوب إليك.

    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: من توضأ كما أمر و صلى كما أمر غُفِرَ له ما تقدم من ذنبه رواه ابن حبان


    فصل في نواقض الوضوء


    1 - ما خرج من السبيلين: أي القبل أو الدبر، سواء كان معتادا كالبول و الغائط و الريح، أو غير معتاد كالحصى و الدود و المذي و الودي ، إلا المني فإنه لا ينقض الوضوء بخروجه لكن يوجب الغسل.

    2 - لمس الرجل الأنثى الأجنبية التي تشتهى بلا حائل: فإذا لمس رجل انثى أجنبية تشتهى بالنسبة لأهل الطباع السليمة انتقض وضوؤه. و الأجنبية هي غير المحرم، و المحرم من حرم نكاحها على التأبيد إما بنسب كالأم أو الأخت أو بالمصاهرة كأم الزوجة أو بالرضاع كالأخت من الرضاع. و مس الأجنبية سوى الزوجة حرام. و لا فرق في المرأة بين الشابة و العجوز التي لا تشتهى، اما الصغيرة التي لا تشتهى بالنسبة لأهل الطباع السليمة فلا ينقض لمسها الوضوء. والناقض لمس الأجنبية فلا ينقض لمس السن أو الظفر أو الشعر و إن كان ذلك حراما، وكذلك لا ينقض الوضوء لمسها بحائل. و لا يقال لغير البالغة إمرأة أما الأنثى تقال للبالغة و غير البالغة.

    3 - زوال العقل لا نوم قاعد ممكن مقعدته: فمن زال عقله بجنون أو صرع أو سكر أو نوم انتقض وضوؤه، إلا من كان نائما ممكنا مقعدته أي مع إلزاق المقعدة بالأرض بحيث لا يبقى تجاف بينه و بين الأرض، أما النعاس فلا ينقض الوضوء، و هو حالة يسمع فيها الشخص كلام من حوله لكن لا يفهمه.

    4 - مس قبل الآدمي أو حلقة دبره ببطن الكف بلا حائل: سواء كان من كبير أو صغير ذكرا كان أو غيره، من نفسه أو غيره، قال صلى الله عليه و سلم: ( من مس ذكره فليتوضأ) رواه الترمذي و البيهقي.

    ولا ينقض مس الألية، و لا مس دبر أو قبل غير الآدمي.

    والناقض هو اللمس بباطن الكف بلا حائل فلا ينقض اللمس بظاهر الكف أو بحائل، و باطن الكف هو ما يلتقي عند وضع إحدى الكفين على الأخرى مع شيء من التحامل و مع التفريق بين الأصابع.

    فائدة: لا ينقض ريح القبل الوضوء.

    ويحرم بانتقاض الوضوء الصلاة والطواف بالكعبة و مس المصحف و حمله

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24, 2017 9:47 am