safinateltatawor.

مرحبا بكم في منتداكم الغالي ويشرفنا الانضمام <a target="_blank" href="/rate-11193-safinateltatawor.forumalger.ne.html"><img src="/images/ratex.gif" alt="رشحنا في دليل عرب في بي التطويري" border=0></a>
safinateltatawor.

منتدى علمي اعلامي متطور ومتعدد النشاط والخدمات

منتدى علمي وتربوي وثقافي ومتعدد النشاط
يرحب ويشكر زواره الكرام ويرحب بهم دائما
ان الارادة والعمل والجهد الكبير والايمان بالله
هما وحدهما القوة الحقيقية في التطور والنجاح
رشحنا في دليل المواقع - نيوستايل

المواضيع الأخيرة

» تعريف مرض المعدة
الأربعاء يونيو 01, 2011 12:44 am من طرف Admin

» مرض الدفتيريا
الأربعاء يونيو 01, 2011 12:23 am من طرف Admin

» مرض التيفوئيد
الأربعاء يونيو 01, 2011 12:09 am من طرف Admin

» تعريف مرض الطاعون
الثلاثاء مايو 31, 2011 11:32 pm من طرف Admin

» تعريف مرض الكوليرا
الثلاثاء مايو 31, 2011 11:25 pm من طرف Admin

» تعريف مرض الملاريا
الثلاثاء مايو 31, 2011 11:05 pm من طرف Admin

» تعريف مرض الصرع
الثلاثاء مايو 31, 2011 10:42 pm من طرف Admin

» مرض الهبرس
الثلاثاء مايو 31, 2011 8:40 pm من طرف Admin

» مرض الزهري
الثلاثاء مايو 31, 2011 8:22 pm من طرف Admin

ديسمبر 2017

الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    سنن ومكروهات الصلاة

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 478
    نقاط : 834
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/01/2011

    سنن ومكروهات الصلاة

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين مايو 23, 2011 3:10 pm

    مشاركة #1


    :: مشرفة سابقة ::


    المجموعة: العضوات
    المشاركات: 4,491
    التسجيل: 27-May 06
    البلد: مصر
    رقم العضوية: 19,378



    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،
    أركان و واجبات و سنن الصلاة و الفرق بينهم:

    أولا: أركان الصلاة و هي أربعة عشر ركن:
    1- القيام في الفرض.
    2- تكبيرة الإحرام.
    3- قراءة الفاتحة.
    4- الركوع وأقله أن ينحني بحيث يمكنه مس ركبتيه بكفيه.
    5- الرفع منه .
    6- الاعتدال قائما .
    7- السجود ، وأكمله تمكين جبهته وأنفه وكفيه وركبتيه وأطراف أصابع قدميه من محل سجوده . وأقله وضع جزء من كل عضو .
    8- الرفع من السجود .
    9- الجلوس بين السجدتين . وكيف جلس كفى.
    10- الطمأنينة وهي السكون في كل ركن فعلي .
    11- التشهد الأخير .
    12- الجلوس له وللتسليمتين .
    13- التسليمتان.
    14- ترتيب الأركان كما ذكرنا.
    ( و الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في التشهد الأخير وفيه خلاف بين أهل العلم ).

    ثانيا: واجبات الصلاة و هي ثمانية:
    1- التكبير لغير الإحرام .
    2- قول : سمع الله لمن حمده للإمام وللمنفرد .
    3- قول : ربنا ولك الحمد .
    4- قول : سبحان ربي العظيم مرة في الركوع .
    5- قول : سبحان ربي الأعلى مرة في السجود .
    6- قول : رب اغفر لي بين السجدتين .
    7- التشهد الأول .
    8- الجلوس للتشهد الأول .

    ثالثا: سنن الصلاة: منها القولية و منها الفعلية و هي كثيرة، و منها:
    1- رفع اليدين مع تكبيرة الإحرام، وعند الركوع، وعند الرفع منه، وعند القيام إلى الركعة الثالثة.
    2- وضع اليد اليمنى على اليسرى في القيام.
    3- نظره إلى موضع سجوده .
    4- تفرقته بين قدميه قائما .
    5- الجهر بالقراءة في الصلاة الجهرية.
    6- دعاء الاستفتاح والاستعاذة بعد تكبيرة الإحرام.
    7- قراءة شيء من القرآن بعد الفاتحة في الركعتين الأوليين.
    8- ما زاد عن واحدة في تسبيح الركوع و السجود‏.
    9- مجافاة العضدين عن الجنبين، و البطن عن الفخذين، و الفخذين عن الساقين في السجود‏.
    10- الافتراش في الجلوس بين السجدتين ، وفي التشهد الأول ، والتورك في الثاني .
    11- وضع اليدين على الفخذين مبسوطتين مضمومتي الأصابع بين السجدتين ، وكذا في التشهد إلا أنه يقبض من اليمنى الخنصر والبنصر ويحلق إبهامها مع الوسطى ويشير بسبابتها عند ذكر الله .


    حكم من نسي ركن أو واجب أو سنة:
    * إن الأركان لا تسقط عمدا و لا سهوا فمن نسي ركن فيجب عليه أن يأتي به، ويسجد للسهو.
    * أما الواجبات فيسقط بالنسيان ، ويجب على من نسيه أن يسجد للسهو .
    * أما السنن فلا تبطل الصلاة بترك شئ منها ، ولو عمدا.


    و أخيرا علينا أن نعلم أن هذه التفرقة بين الأركان و الواجبات و السنن لم يكن من باب معرفة السنن لكي نتركها و نقول أنها لا تبطل الصلاة و لكن كان هذا التفريق من باب معرفة الحكم الشرعي إذا نسي المصلي أحد هذه الأركان أو الواجبات أو السنن.
    فأوصي نفسي و أصيكم أخواتي بالمحافظة على سنن سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم و الحرص على تعلمها و العمل بها.
    الهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه.

    تم تحرير المشاركة بواسطة فيروزة: Jul 26 2006, 03:34 PM
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 478
    نقاط : 834
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/01/2011

    رد: سنن ومكروهات الصلاة

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين مايو 23, 2011 3:13 pm

    #1 (permalink)


    محمد مختار


    مشرف منتدى الأخبار ومنتدى الطب



    تاريخ التسجيل: 27-07-2006
    رقم العضوية : 55
    عدد المشاركات: 19,792
    آخر مشاركة : 02:09 PM

    معدل تقييم المستوى : 257

    حالة العضو:



    سنن الصلاة
    سنن الصلاة
    المصدر: موقع دار الانصار
    نص السنة عن أم حبيبة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من صلى في يوم وليلة ثنتي عشرة ركعة بني له بيت في الجنة أربعا قبل الظهر وركعتين بعدها وركعتين بعد المغرب وركعتين بعد العشاء وركعتين قبل صلاة الفجر) رواه الترمذي

    التعليق إن من أصعب الأمور على النفس أن تُنتزع انتزاعا للصلاة وهي في قمة انغماسها في الدنيا ولو كان ذلك لدقائق قليلة، فحتى لو أستطاع الإنسان أن يتنزع جوارحه صَعُبَ عليه أكثر أن ينتزع قلبه وعقله من مشاغل الدنيا ليتفرغ لأداء تلك الأمانة العظيمة التي عُرضت على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وحملها هذا الإنسان الضعيف، ولذلك كان لابد من تدريبات ومقدمات قبل أداء الفريضة إذا أُذن لصلاة الظهر أو العصر أثناء العمل، تبدأ بسنن الآذان ثم سنن الذهاب إلى المسجد حتى تصل إلى هذه السنن الراتبة (سنن الفرائض) ، فتعالوا بنا نجلس سوياً في المدرسة النبوية نتعلم قليل من كثير عن هذه السنن والآداب التي غفل عنها...
    فإذا حضر المسلم الصلاة يبدأ أولاً بالتَطَيُب وهندمة ثيابه كما ذكرنا في سنن المسجد ثم ينظف أسنانه بالسواك، فقد روى أبو هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لولا أن أشق على أمتي أو على الناس لأمرتهم بالسواك مع كل صلاة" (رواه البخاري)، ثم يقف في مُصلاه لحظات حتى تستكين جوارحه وقلبه ويَستشعر أنه سوف يقف أمام الله عز وجل فيلقي الدنيا وراء ظهره، وقد سُئل حاتم الأصم رضي الله عنه (وهو أحد التابعين) عن صلاته فقال: (إذا حانت الصلاة أسبغتُ الوضوء، وأتيت الموضع الذى أريد الصلاة فيه فأقعد حتى تجتمع جوارحي، ثم أقوم إلى صلاتي، وأجعل الكعبة بين حاجبيَّ، والصراط تحت قدميَّ والجنة عن يميني، والنار عن شمالى، وملك الموت ورائي وأظنها آخر صلاتي، ثم أقوم بين الرجاء والخوف وأكبر تكبيراً بتحقيق، وأقعد وأقرأ قراءة بترتيل...ثم لا أدرى أقبلت منى أم لا)
    وسنة الظهر أربع ركعات قبل صلاة الفريضة وركعتين بعدها وهي سنه مؤكدة (كان النبي صلى الله عليه وسلم لايدعها) ، أما سنة العصر وإن كانت سنه غير مؤكدة فقد وردت فيها أحاديث كثيرة منها حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (رحم الله امرأ صلى قبل العصر أربعاً) رواه الترمذي ، وخلاصة القول أن المسلم إذا دخل المسجد قبل إقامة صلاة العصر فلا مانع من أن يصلى أربع ركعات أو ركعتين بنية سنة العصر وتحية المسجد ولكن لا يقضيها إذا فات وقتها، ولم يرد عن الرسول صلى الله عليه وسلم سنة بعد العصر
    أما إذا تعَذر على المسلم صلاة سنة الطهر في وقتها فيجوز له قضائها، فلقد قالت السيدة عائشة رضي عنها: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا فاتته الأربع قبل الظهر صلاها بعد الركعتين بعد الظهر) رواه ابن ماجه ، كما روى البخاري وغيره أن السيدة أم سلمة رضي الله عنها روت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم تعذر عليه صلاة ركعتي السنة بعد الظهر ذات يوم حتى دخل وقت العصر فصلاها بعد صلاة العصر
    ولا ينسي المسلم أن يختم الصلاة قبل أن ينصرف من المسجد بأن يسبح ثلاثاً وثلاثين، ويحمد ثلاثاً وثلاثين، ويكبر ثلاثاً وثلاثين، فقد أخبر أبو هريرة رضي الله عنه أنه جاء الفقراء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا: (ذهب أهل الدثور من الأموال بالدرجات العلا والنعيم المقيم، يصلون كما نصلي ويصومون كما نصوم، ولهم فضل من أموال يحجون بها ويعتمرون ويجاهدون ويتصدقون. قال ألا أحدثكم إن أخذتم أدركتم من سبقكم ولم يدرككم أحد بعدكم وكنتم خير من أنتم بين ظهرانيه إلا من عمل مثله، تسبحون وتحمدون وتكبرون خلف كل صلاة ثلاثا وثلاثين. فاختلفنا بيننا فقال بعضنا نسبح ثلاثا وثلاثين ونحمد ثلاثا وثلاثين ونكبر أربعا وثلاثين فرجعت إليه فقال تقول سبحان الله والحمد لله والله أكبر حتى يكون منهن كلهن ثلاثا وثلاثين) رواه البخاري ، وأهل الدثور أي الأغنياء
    وأخيراً نهدي إليكم هدية أهداها رسول الله صلى الله عليه وسلم لمعاذ بن جبل رضي الله عنه كما يروي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ بيده وقال: (يا معاذ والله إني لأحبك والله إني لأحبك فقال أوصيك يا معاذ لا تدعن في دبر كل صلاة تقول اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك) رواه أبو داود

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 9:43 am